بالفيديو: محامي منى فاروق وشيما الحاج، يكشف كيفية تسريب الفيديو الفاضح المنسوب لهن مع خالد يوسف

بالفيديو: محامي منى فاروق وشيما الحاج، يكشف كيفية تسريب الفيديو الفاضح المنسوب لهن مع خالد يوسف
    بالفيديو: محامي منى فاروق وشيما الحاج، يكشف كيفية تسريب الفيديو الفاضح المنسوب لهن مع خالد يوسف
    محامي منى فاروق وشيما الحاج، يكشف كيفية تسريب الفيديو الفاضح المنسوب لهن مع خالد يوسف , كشف حسين بكار محامي الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، يوم الاثنين، عن كيفية تسريب الفيديو الفاضح المنسوب لهن مع المخرج خالد يوسف., وأوضح بكار أن منى فاروق وشيما الحاج اعترفتا خلال التحقيق أن الفيديو جرى تصويره بواسطة خالد يوسف، فيما سرق لاحقا من جهاز اللاب توب الذي يمتلكه شخصيا.

    وعبر عن اندهاشه من قرار حبس موكلتيه في واقعة الفيديو الاباحي، موضحا أنهما بينتا الصورة كاملة امام النيابة العامة التي تتعامل معهن بكامل الرفق اثناء التحقيق.

    وقال : "الاتهامات الموجه إليهما لا تدينهما، لأنهما متهمتان بترويج أعمال الدعارة بناء على نشر الفيديو، ولكن ليس هناك أي دليل على أنهما من نشرتاه بنفسهما".

    وتابع : "لايوجد هناك أيضا إباحة عرضهما للجميع لأنهما مع زوجهما، وحتى وإن لم يكن هناك زواج، ووقعت علاقة طبيعية بينهما، فليس هناك واقعة ممارسة أو آداب، وأوراق الدعوة لا يوجد بها ما يفيد أنهما نشرتا الفيديو".

    واعتبر أن ما جرى حدث طبيعي بين رجل وزوجته، مضيفا : "حتى ولو كانوا متزوج من أربعة، والقانون لا يجرم هذا أبدا، إلا في حالة أنهما نشرتاه بنفسهما، ولكن الواقعة تعد فقط حالة شاذة على المجتمع المصري".

    قالت حنان أحمد، محامية الفنانة شيما الحاج، إن النيابة استدعت الفنانتين منى فاروق وشيما لسؤالهما عن عقدي زواجهما العرفي من الفنان خالد يوسف والتي قدمتها بجلسة المحكمة.

    وأضافت، أن الفنانتين أكدتا أمام النيابة على صحة توقيعهما على عقدي الزواج، بالإضافة إلى معرفة أهلية منى فاروق بزواجها.

    وذكرت محامية شيماء أن النيابة وجهت للفنانتين تهمتي ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور بطريق الإعلان على الإنترنت، وفق المادتين 1، و14 من قانون 10 لسنة 1961.

    وعن ذلك، ترى المحامية حنان أحمد، أن تهمة ممارسة الدعارة يشترط فيها ممارسة الدعارة مع الرجال بدون تمييز وبمقابل مادي، وفي قضية "منى وشيما" فتلك الشروط غير متوافرة؛ لأنهما زوجتيه وليس هناك ما يثبت قيامهما بممارسة الدعارة ما آخرين أو تقاضيهما مبالغ مالية نظير ذلك من المخرج خالد يوسف.

    ولفتت إلى أن الركن المادي في تهمة التحريض على الفسق غير متوافرة، لأن كلا المتهمتين لم تنشرا الفيديوهات على صفحتيهما، ولم يثبت ذلك أيضًا وبالتالي فهما غير مسئولتين عن النشر.

    وقالت إنه يتوجب ورود تقرير مباحث الإنترنت مرفقًا به مصدر التسريب أو حساب صاحبه ورقم هاتفه.

    وذكرت محامية شيما، أن النيابة لم تتسلم إلى الآن تقرير مباحث الإنترنت بشأن الواقعة، وأنه لم تحرَّز أية فيديوهات على هواتفهما المحمولة.

    وانتهت نيابة مدينة نصر الكلية بإشراف المستشار تامر العربي، المحامي العام الأول، من التحقيق مع الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج في واقعة اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور بطريق الإعلان، وتم ترحيلهما لسجن القناطر.

    وقرر قاضي المعارضات، أمس الأحد، تجديد حبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور بالإعلان عبر الظهور في فيديو إباحي.

    إرسال تعليق