عاطف الطراونة يعلن موعد إقرار قانون العفو العام الاردن 2019 وقرارات حاسمة بشأن الغارمات وقروض الطلبة

عاطف الطراونة يعلن موعد إقرار قانون العفو العام الاردن 2019 وقرارات حاسمة بشأن الغارمات وقروض الطلبة
    عاطف الطراونة يعلن موعد إقرار قانون العفو العام الاردن 2019 وقرارات حاسمة بشأن الغارمات وقروض الطلبة
    موعد إقرار قانون العفو العام الاردن 2019 وقرارات حاسمة بشأن الغارمات وقروض الطلبة, أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ضرورة أن يشمل مشروع قانون العفو العام أكبر عدد ممكن من الجرائم غير المنصوص عليها في مشروع القانون، وعلى النحو الذي يجسد التوجيه الملكي بالتخفيف من التحديات والأعباء التي تواجه المواطنين.

    وأضاف الطراونة خلال ترؤسه جانبا من الاجتماع الأول للجنة القانونية النيابية التي شرعت امس الأحد بمناقشة مشروع قانون العفو العام لسنة 2019: إن هناك جرائم لا يمكن أن تقر بمشروع القانون، وإنما تحتاج إلى قرارات حكومية مستقلة عن المشروع، منها ما يخص قروض الغارمات وقروض الطلبة خريجي الجامعات، والفوائد المترتبة على المزارعين المقترضين من مؤسسة الإقراض الزراعي.

    وقال الطراونة، إن "المجلس سيناقش مشروع القانون الأحد، حيث يسعى المجلس خلال مناقشته للقانون الذي جاء بتوجيهات ملكية سامية، إلى أن يرقى لمستوى عفو عام ينسجم مع تطلعات الشعب الأردني، وصولا للغاية الأساسية في التخفيف عن المواطنين".

    وأضاف أن "لدى عدد كبير من النواب رغبة في عدم شمول العفو لقضايا الجرائم الاقتصادية، والفساد، والإرهاب، والقتل العمد المتكرر".

    وقال إن "المجلس ليس مع من استباحوا المال العام، وألحقوا الضرر بالاقتصاد الوطني، وزعزعوا الأمن الوطني".

    وفي رده على تساؤلات صحفيين، قال الطراونة، إن مجلس النواب "توافق مع الحكومة على ضرورة إصدار عدد من القرارات بشأن الغارمات، وقروض الطلبة، حيث من الممكن إنشاء صناديق لغايات النظر في تلك القضايا".

    كما لفت إلى "رغبة نيابية كبيرة تذهب باتجاه شمول جميع مخالفات السير بالعفو العام".

    وتابع أن "المجلس يرغب في شمول القضايا المتعلقة بصغار المزارعين؛ لأن الغاية هي التخفيف عن كاهل المواطنين".

    وأكد الطراونة على "عدم التعدي على حقوقهم في القضايا التي يشملها العفو العام".

    وأوضح أن "القضايا التي لا يشملها العفو العام، يتجه المجلس إلى تخفيض العقوبة عنها".

    إرسال تعليق