فشل محاولات انتشال جثة الشاب عياش محجوبي ضحية البئر بمدينة المسيلة الجزائر والسلطات الجزائرية تعلن وفاته

فشل محاولات انتشال جثة الشاب عياش محجوبي ضحية البئر  بمدينة المسيلة الجزائر والسلطات الجزائرية تعلن وفاته
    فشل محاولات انتشال جثة الشاب عياش محجوبي ضحية البئر  بمدينة المسيلة الجزائر والسلطات الجزائرية تعلن وفاته
    فشل محاولات انتشال جثة الشاب عياش محجوبي ضحية البئر  بمدينة المسيلة الجزائر والسلطات الجزائرية تعلن وفاته, اخبار العياشي الان,حادثة العياشي,وفاة العياشي,عملية انقاذ الشاب العياشي اليوم,اخبار المسيلة,العياشي المسيلة,العياشي محجوبي

    أعلنت السلطات الجزائرية، الأحد، وفاة الشاب عياش محجوبي، الذي سقط في بئر ارتوازية بمدينة المسيلة شرقي العاصمة، بعد نحو 6 أيام من محاولات الإنقاذ.

    تستمر محاولات انتشال جثة الشاب "عياش محجوبي"، من داخل البئر الذي سقط فيه الثلاثاء الماضي، بعد تأكد وفاته منذ يومين عالقا بأنبوب حديدي قطره أقل من 40 سم.

    وباءت كل محاولات رجال الحماية المدنية بالفشل بعد محاولة امتصاص المياه عن طريق مضخات لم تستطع مقاومة المياه، ومنها ما احترق بسبب عمق الحفرة التي غمرتها المياه لأزيد من 3 أمتار.

    وتم الاستنجاد بعدها برافعة من الحجم الكبير بنية سحب الجزء الباقي من الأنبوب، والذي يبقى الضحية "عياش" عالقا به، لكن تلك المحاولة هي الأخرى باءت بالفشل.

    واستنجدت فرق الإنقاذ، في ساعة متأخرة من يوم أمس، بمضخة كبيرة تم وضعها باستخدام الرافعة في مكان تجمع المياه، لكن فشلت العملية.
    فشل محاولات انتشال جثة الشاب عياش محجوبي ضحية البئر  بمدينة المسيلة الجزائر والسلطات الجزائرية تعلن وفاته

    وأوضحت مصالح الحماية المدنية في الجزائر، أن الوفاة مر عليها يومان كاملان، لتتحول عملية إنقاذ الشاب "عياش" حيا إلى عملية لانتشال جثته.

    ولقت قضية سقوط الشاب صاحب الـ26 عاما، تضامنا كبيرا في معظم ولايات الجزائر، مما جعل المحنة تتحول إلى قضية رأي عام.

    وقال مدير الحماية المدنية بولاية المسيلة العقيد فؤاد لعلاوي، إن عناصر الحماية المدنية بذلوا جهودا منذ الشروع في عملية الإنقاذ الثلاثاء الماضي، من خلال حفر عميق على محيط الأنبوب رغبة في الوصول إلى الضحية.

    وأوضح أن جثة عياش لم يتم انتشالها بعد بسبب وعورة الأرض وتدفق المياه الجوفية على محيط الأنبوب بغزارة، مشيرا إلى أنه "رغم ذلك فإن عناصر الحماية المدنية يواصلون الحفر لانتشال الجثة".

    وانتقد معلقون ما اعتبروه تقصيرا من السلطات، على اعتبار أنه كان من الممكن أن يتم إنقاذ الشاب عياش.

    وتساءل آخرون عن الطريقة التي سقط بها الضحية في الأنبوب، لا سيما أن إجراءات السلامة تتطلب منع الناس من الاقتراب من أنابيب أو أماكن قد تشكل خطرا عليهم.

    كما أخذت قصة الضحية الجزائري أبعادا عالمية، حيث وصل صداها مواقع إخبارية متعددة على مستوى العالم.

    وحقق وسم "أنقذوا عياش" مركزا متقدما في قائمة الوسوم العالمية، على موقع "تويتر".

    وكتب أحد رواد التواصل الاجتماعي على صفحته، أن ما حدث "ليس مشهدا من فيلم هوليوودي، بل قصة حقيقية لشاب جزائري ابتلعته الأرض".

    إرسال تعليق