تعيين اللواء خالد مجاور مديرا للمخابرات الحربية المصرية بحركة تغييرات وتنقلات جديدة في قيادات القوات المسلحة

تعيين اللواء خالد مجاور مديرا للمخابرات الحربية المصرية بحركة تغييرات وتنقلات جديدة في قيادات القوات المسلحة
    تعيين اللواء خالد مجاور مديرا للمخابرات الحربية المصرية بحركة تغييرات وتنقلات جديدة في قيادات القوات المسلحة
    تعيين اللواء خالد مجاور مديرا للمخابرات الحربية المصرية بحركة تغييرات وتنقلات جديدة في قيادات القوات المسلحة , أصدر وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر، الفريق أول محمد زكي، قرارًا بحركة تغييرات وتنقلات في قيادات القوات المسلحة، كان أبرزها تعيين اللواء خالد مجاور مديرًا للمخابرات الحربية المصرية، خلفًا للواء محمد الشحات الذي شغل المنصب مدة ثلاث سنوات.

    واللواء خالد مجاور، صاحب سيرة عسكرية مميزة، تنوعت بين مواقع عسكرية مهمة، مثل توليه قيادة الجيش الثاني الميداني، الذي يقع مقر قيادته بمدينة الإسماعيلية شرق البلاد، خلال الفترة من أيار/مايو 2017 وحتى أيلول/سبتمبر 2018.

    وشغل مجاور، منصب الملحق العسكري المصري في واشنطن، إلى جانب تعيينه في أيلول/سبتمبر الماضي نائبًا لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

    وينسب للواء مجاور عدد من الأمور المهمة، من بينها زيادة عمليات التأمين للمؤسسات الحيوية والكنائس في مدينة الإسماعيلية، وذلك بدايةً من شهر نيسان/أبريل عام 2017، كما يعرف عنه نشاطه البالغ الذي ظهر بقوة في منطقة سيناء من خلال زياراته التفقدية لتشكيلات ووحدات الجيش في تلك المنطقة بالتزامن مع عملية سيناء 2018، التي ينفذها الجيش ضد الجماعات الإرهابية في شمال سيناء.

    علقت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية على تعيين مدير جديد للمخابرات الحربية المصرية ، قائلة ان ذلك يأتي ضمن الاتجاه الملحوظ للنظام المصري بإجراء تغييرات دورية في المناصب الحساسة والهامة في الدولة.

    وأضافت الصحيفة الإسرائيلية في تقرير على موقعها الإلكتروني: "قامت مصر بتعيين اللواء خالد مجاور في المنصب بدلا من محمد الشحات، وفقًا لما نقلته رويترز عن مصدرين أمنيين".

    وأردف التقرير: "تلعب أجهزة المخابرات العسكرية والاستخبارية دورًا قائدًا في عملية صنع القرار على أعلى المستويات، وتضطلع بدور عام أكبر في عهد الرئيس السيسي".

    واستطردت جيروزالم بوست: "لم تذكر المصادر سببًا معينًا للإطاحة بالشحات، لكن الرئيس السيسي أجرى عمليات استبدال للعديد من كبار المسؤولين الأمنيين في الجيش والداخلية والمخابرات خلال العامين الماضيين".

    وواصلت الصحيفة: "في يونيو الماضي السيسي قام الرئيس بتعيين جنرال مقرَّب له وهو اللواء عباس كامل في منصب مدير المخابرات العامة بعد أسبوعين من تغيير وزيري الدفاع والداخلية".

    وبحسب التقرير، فقد خدم مجاور سابقًا في منصب نائب مدير المخابرات الحربية، وقائد الجيش الثاني الميداني، وملحقًا عسكريًا في السفارة المصرية بواشنطن.

    جاء إعلان التغييرات في بعض قيادات القوات المسلحة، بعد اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي، بوزير الدفاع صباح الأحد الماضي بمقر رئاسة الجمهورية.

    وظهر اللواء خالد مجاور في عدد من الفيديوهات أثناء توليه رئاسة الجيش الثاني الميداني، وهو يتابع العملية الانتخابية الماضية، وأيضًا أثناء تهنئته للأقباط في شمال سيناء بعيد القيامة.

    اللواء خالد مجاور، صاحب مسيرة عسكرية كبيرة، تنوعت بين مواقع عسكرية مهمة، مثل توليه قيادة الجيش الثاني الميداني، الذي يقع مقر قيادته بمدينة الإسماعيلية ، خلال الفترة من مايو 2017 وحتى سبتمبر 2018، وهي الفترة التي شهدت القضاء نهائيًا على جميع بؤر الإرهاب في سيناء.

    وشغل اللواء خالد مجاور منصب الملحق العسكري المصري في واشنطن، إلى جانب تعيينه في سبتمبر الماضي نائبًا لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

    إرسال تعليق