مجدي شطه وحمو بيكا..من مطربى مهرجانات مغمورين ..لصدارة مواقع التواصل الاجتماعى بسبب خناقة

مجدي شطه وحمو بيكا..من مطربى مهرجانات مغمورين ..لصدارة مواقع التواصل الاجتماعى بسبب خناقة
    مجدي شطه وحمو بيكا..من مطربى مهرجانات مغمورين يحتلان صدارة مواقع التواصل الاجتماعى بسبب خناقة
    مجدي شطه وحمو بيكا..من مطربى مهرجانات مغمورين يحتلان صدارة مواقع التواصل الاجتماعى بسبب خناقة , بيكا وشطة كانا قبل أيام قليلة مجرد مطربى مهرجانات مغمورين، ولكن بسبب خناقة بينهما على مواقع التواصل الاجتماعى، أصبحا يحتلان الصدارة على تلك المواقع ويحققا تريند رقم "1" فى مصر والـ"11" على مستوى العالم!.

    ورغم انتفاض المطرب هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، لمنع حفل بيكا في الإسكندرية بمساعدة الجهات الأمنية هناك، إلا أنه وكما يقولون في الأمثال "سبق السيف العزل" واستطاعت شهرة بيكا أن تجتاز حدود الإسكندرية والقاهرة.

    ولأن لدينا منتجين متهمون أيضا بتدمير الذوق العام والأخلاق، بسبب ما يقدمونه من الفن الهابط والمبتذل، فكان طبيعيا أن يلتقطوا بيكا، وسرعان ما تعاقدوا معه لتقديم فيلم جديد، وتم نشر صور معه كنوع من الدعاية للفيلم، لكن لله الحمد فقد تصدت فورا نقابة المهن التمثيلية برئاسة الدكتور أشرف زكي لمنع حدوث ذلك، وحذرت المنتج من التعاون مع مطرب المهرجانات، وأرسلت خطابا شديد اللهجة بأنها لن تسمح بتواجد بيكا في عالم التمثيل، وستقوم بوقف الفيلم إذا حدث ذلك، وفي حالة إصرار المنتج على تواجده سيتم إيقاف نشاط الشركة بالكامل.

    ورغم تحدي المنتج لهذا القرار في البداية، إلا أنه وأمام موقف النقابة الحازم عاد وتراجع وأنكر أن هناك مشاريع أفلام، وأن كل ما هنالك أن بيكا كان سيقوم بمشهد واحد في فيلمه القادم!.

    وهذا تحديدا ما نتمناه من كل الجهات المسئولة في التعامل مع تلك الظواهر السلبية، فالحزم والشدة مطلوبين للقضاء عليها ومنع انتشارها مجددا، وإذا كانت النقابة قد نجحت في منع فيلم لبيكا، فمن يضمن منعه مجددا من الغناء، خاصة أن هاني شاكر يعترف بأن النقابة ليس لها سيطرة على حفلات الشوارع والأفراح الشعبية، التي قد تكون سببا في إعادته للساحة العامة للغناء مرة أخرى.

    إرسال تعليق