حزب الأفلان، الأرندي ، وتاج ، والأميبا يجبرون رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة علي الاستقالة

حزب الأفلان، الأرندي ، وتاج ، والأميبا يجبرون رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة علي الاستقالة
    حزب الأفلان، الأرندي ، وتاج ، والأميبا يجبرون رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة علي الاستقالة
    حزب الأفلان، الأرندي ، وتاج ، والأميبا يجبرون رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة علي الاستقالة, أعلن رئيس البرلمان الجزائري، السعيد بوحجة اليوم الجمعة، لمقربيه استقالته من منصبه، ومن المنتظر أن تظهر للعلن خلال ساعات.

    وبحسب ما ذكرته صحيفة "سبق برس"، فإن استقالة السعيد بوحجة تأتي بعد ضغوط تلقاها من نواب أحزاب الموالاة في مقدمتهم كتلة حزب جبهة التحرير الوطني الذي ينتمي له.

    ويعيش حاليًا مبنى المجلس الشعبي الوطني بشارع زيغود يوسف، حالة غليان غير مسبوقة، وسط تحركات حثيثة للنواب من أجل دفع السعيد بوحجة إلى الإستقالة من رئاسة البرلمان.

    وبحسب صحيفة "TSA عربي"، فأن عدد النواب الموقعين على عريضة سحب الثقة من السعيد بوحجة، تجاوزت كل التوقعات وتعدت الـ300 توقيع من أصل 462 نائبًا.

    و تسود حالة من الترقب داخل المجلس الشعبي الوطني “البرلمان” وسط النواب ،في إنتظار  أن يقدم السعيد بوحجة رئيس المجلس إستقالته.

    رؤساء التكتل البرلمانية إجتمعوا داخل مقر هذه الهئية،حيث عبر أعضاؤها ، أنه في حالة عدم تقديم بوحجة الإستقالة، فإن الهئية التشريعية ستعرف إنسدادا  كليا للهياكل.

    وكان حوالي 320 نائب برلماني من مختلف الأحزاب كالأفلان، الأرندي ، وتاج ، والأمبيا ، قد قدموا لائحة تطالب رئيس البرلمان السعيد بوحجة، التنحي من رئاسته.

    إرسال تعليق