مواعيد مباريات منتخب الأردن " النشامي" الودية خلال شهري سبتمبر واكتوبر 2018

مواعيد مباريات منتخب الأردن " النشامي" الودية خلال شهري سبتمبر واكتوبر 2018
    مواعيد مباريات منتخب الأردن " النشامي" الودية خلال شهري سبتمبر واكتوبر 2018
    مواعيد مباريات منتخب الأردن " النشامي" الودية خلال شهري سبتمبر واكتوبر 2018, يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم الاردني اختبارا وديا أمام ضيفه اللبناني، عند الساعة السابعة من مساء يوم الخميس 6 أيلول (سبتمبر) الحالي، تحضيرا للمشاركة في نهائيات كأس آسيا- الإمارات 2019، التي تقام خلال الفترة من يوم السبت 5 كانون الثاني (يناير) وحتى يوم الجمعة 1 شباط (فبراير) المقبلين، بمشاركة 24 منتخبا تم توزيعها على 6 مجموعات.

    ويستهل "النشامى" مشواره بالبطولة بلقاء أستراليا يوم الأحد 6 كانون الثاني (يناير) المقبل في مدينة العين، ويلتقي يوم الخميس 10 منه مع منتخب سورية، ويختتم مشواره بالدور الأول بلقاء المنتخب الفلسطيني يوم الثلاثاء 15 منه.

    ويتطلع المنتخب الوطني بقيادة المدير الفني جمال أبو عابد، للتحضير بشكل مثالي تأهبا للحصول على إحدى بطاقات التأهل عن المجموعة الثانية الى دور الستة عشر؛ حيث تشير التعليمات الى تأهل أول وثاني كل مجموعة، بالإضافة الى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني في المجموعات الست، في طريق المنافسة الى تحقيق إنجاز تاريخي في أهم البطولات الآسيوية، التي تصل جوائزها الى 15 مليون دولار.

    9 مباريات ودية تسبق النهائيات

    سيخوض النشامى اعتبارا من يوم الخميس المقبل وحتى نهاية العام الحالي 9 مباريات ودية، خلال معسكرات إعداد داخلية وخارجية تأهبا للنهائيات الآسيوية. ويتضمن برنامج المباريات الودية ملاقاة منتخب عُمان في عمّان يوم الثلاثاء 11 أيلول (سبتمبر) الحالي، وخلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، يتوجه المنتخب الوطني صوب القارة الأوروبية، فيلاقي منتخب ألبانيا يوم الأربعاء 10 منه، ثم يتجه الى كرواتيا لمواجهة وصيف بطل مونديال روسيا 2018 يوم الاثنين 15 منه.

    وخلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، يخوض المنتخب الوطني مباراتين وديتين في عمان؛ الأولى أمام منتخب الهند يوم السبت 17 منه والثانية أمام السعودية يوم الثلاثاء 20 منه.

    آخر المعسكرات التحضيرية سيكون في قطر، خلال الفترة الممتدة من 10-24 كانون الأول (ديسمبر) المقبل؛ حيث يلتقي منتخب قيرغزستان يوم الخميس 20 منه ثم المنتخب القطري يوم الأحد 23 منه، على أن تكون المباراة التحضيرية الأخيرة يوم الأحد أو الاثنين 30 أو 31 منه، وتجرى اتصالات حالية لتأمين تلك المباراة مع أحد المنتخبات القوية مثل إيران وأوزبكستان وكوريا الجنوبية، تأهبا لمواجهة أستراليا في مستهل النهائيات الآسيوية.

    14 مباراة خلال عام

    وسبق للمنتخب الوطني أن خاض 5 مباريات "4 ودية وواحدة رسمية" منذ بداية العام الحالي، وحقق خلالها نتائج إيجابية.. وديا خسر أمام فنلندا 1-2، ثم فاز تباعا على الدنمارك 3-2 والكويت 1-0 وقبرص 3-0، كما تعادل 1-1 أمام منتخب فيتنام في آخر مباريات التصفيات الآسيوية، ما يعني أن "النشامى" سيخوض 14 مباراة "13 ودية وواحدة رسمية"، قبل التوجه الى الإمارات بحثا عن مشاركة آسيوية رابعة إيجابية.

    ويبحث المنتخب الوطني من خلال هذه المباريات الى استعادة ثقة الشارع الرياضي الأردني به، بعد سلسلة من النكسات المتلاحقة، التي أدت الى تراجع "النشامى" في التصنيف العالمي واحتلاله المركز 110 عالميا.

    المواجهة رقم 19 مع لبنان

    تحمل المباراة المقبلة الرقم 19 في تاريخ المواجهات التي جمعت بين المنتخب الوطني مع نظيره اللبناني، منذ اللقاء الأول يوم 3 آب (اغسطس) من العام 1953 وحتى اللقاء الثامن عشر يوم 15 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2016.

    وإذا كان "النشامى" قد استهل المواجهات بفوز كبير على نظيره اللبناني بنتيجة 5-1 في الدورة الرياضية العربية الأولى، الا أن المنتخب اللبناني سرعان ما بسط سيطرته على نتائج المواجهات حتى نهاية العام 1999، فحقق 4 انتصارات على النشامى بنتيجة 6-3 يوم 20 تشرين الأول (اكتوبر) من العام 1957 في الدورة العربية الثانية، وبنتيجة 6-0 يوم 9 نيسان (ابريل) من العام 1963 بكأس العرب الأولى، ثم تعادلا 0-0 يوم 13 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1964 بكأس العرب الثانية، وعاد المنتخب اللبناني للفوز بنتيجة 2-1 يوم 5 نيسان (ابريل) من العام 1966 بكأس العرب الثالثة، وتعادلا 1-1 يوم 13 تموز (يوليو) من العام 1997 في الدورة الرياضية العربية، ثم فاز لبنان 3-1 يوم 23 آب (اغسطس) من العام 1999 في الدورة العربية.

    هذه الحقبة شهدت 4 انتصارات لبنانية مقابل فوز أردني وحيد وحالتي تعادل، وسجل المنتخب اللبناني 19 هدفا مقابل 10 أهداف للمنتخب الوطني.

    لكن الألفية الجديدة شهدت تغيرا ملحوظا وسيطرة أردنية واضحة، مكنت "النشامى" من تحقيق 6 انتصارات، فيما لم يسجل المنتخب اللبناني أي فوز وتعادلا 5 مرات، وسجل المنتخب الوطني 14 هدفا مقابل 3 أهداف في مرماه.

    ففي يوم 27 أيار (مايو) من العام 2000، تعادل المنتخبات 0-0 في بطولة غرب آسيا الأولى، ثم فاز النشامى 1-0 يوم 1 أيلول (سبتمبر) من العام 2002 في بطولة غرب آسيا الثانية، وشهد يوم 17 تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2003 الفوز الأردني الأول في المباريات الرسمية بنتيجة 1-0، في التصفيات المؤهلة لنهائيات آسيا- الصين 2004، وتجدد الفوز في ذات التصفيات بنتيجة 2-0 يوم 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2003.

    وفاز "النشامى" 3-0 يوم 20 حزيران (يونيو) 2007 بغرب آسيا، و4-1 يوم 28 كانون الثاني (يناير) 2008 وديا و2-1 يوم 18 أيار (مايو) 2012 وديا.

    وعجز المنتخبان عن تحقيق الفوز في آخر 4 مباريات، فتعادلا 0-0 يوم 26 كانون الأول (ديسمبر) بغرب آسيا، و0-0 يوم 30 أيار (مايو) 2015 بغرب آسيا، ثم 1-1 وديا يوم 31 آب (اغسطس) 2016 وأخيرا 0-0 وديا يوم 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016.
    وبذلك يكون المنتخبان وخلال 65 عاما خاضا 18 مباراة؛ حيث فاز النشامى في 7 مقابل 4 للمنتخب اللبناني وتعادلا 7 مرات، وسجل المنتخب الوطني 24 هدفا مقابل 22 هدفا للمنتخب اللبناني.

    إرسال تعليق