بدء تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة 2018 في جميع المنافذ الجمركية بالمطارات والموانئ المصرية

بدء تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة 2018 في جميع المنافذ الجمركية بالمطارات والموانئ المصرية
    بدء تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة 2018 في جميع المنافذ الجمركية بالمطارات والموانئ المصرية
    بدء تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة 2018 في جميع المنافذ الجمركية بالمطارات والموانئ المصرية منذ صباح اليوم الأربعاء،  الصادرة بالقرار الجمهوري رقم 419 لسنة 2018 , و تم تشكيل غرفة عمليات بالمصلحة لمتابعة تنفيذ هذه التعديلات.

    وأشار رئيس المصلحة إلى أن القرار الجمهوري رقم 419 لسنة 2018 بإصدار تعريفة جمركية جديدة وإلغاء التعريفة الجمركية الصادرة بقرار رئيس الجمهورية رقم 184 لسنة 2013 والذى نشرته الجريدة الرسمية قد تم صدوره بعد موافقة المجلس الأعلى للتعريفة الجمركية.

    وأضاف أنه نظرا لأن مصر عضوا بإتفاقية النظام المنسق لتكويد وتبويب البضائع بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 33 لسنة 1999 والتي تصدر كل خمس سنوات من منظمة الجمارك العالمية، كان لزاماً عليها (مصلحة الجمارك) إصدار التعريفة الجمركية وفقاً للنظام المنسق لسنة 2017 /2018 لمسايرة المستجدات على الساحة الدولية، وأنه بناء على ذلك صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 419 لسنة 2018 والذى يشتمل على عدد ( 5791 ) بند دولي ومحلي لكافة السلع على النحو التالي:

    - عدد 3495 بند تعريفي للسلع (المواد الخام – السلع الرأسمالية- السلع الاستراتيجية التي تمس جموع المواطنين) وتمثل هذه البنود نسبة 60% تقريبا من عدد بنود التعريفة الجمركية ولم يتم المساس بالفئات الجمركية بهدف جذب الاستثمار الأجنبي والمحلي وتشجيع الصناعة الوطنية.

    - عدد 994 بند تعريفي من بنود التعريفة الجمركية للسلع الوسيطة (الأقمشة - مواد التلوين - الورق - ألواح الخشب ....ألخ ) التي تدخل في العمليات الصناعية وتمثل نسبة 17% تقريبا ولم يتم المساس بالفئات الجمركية تشجيعا للعملية الصناعية وجذب الاستثمار الأجنبي والمحلي، بحسب البيان.

    - أما باقي الأصناف فتمثل سلع استهلاكية لا تمثل نسبة 20% من بنود التعريفة الجمركية بفئة جمركية تترواح من 20% إلى 60%.

    وأوضح رئيس مصلحة الجمارك أن من أبرز سمات التعريفة الجمركية الجديدة، استحداث عدد (275) بند دولي تقريباً وفقا للنظام المنسق (2017- HS ) على النحو التالي:

    - إضافة أصناف دولية جديدة تخص السلع الغذائية مثل الأسماك والمنتجات السمكية والفاكهة "اليوسفى" وغيرها من أصناف السلع الغذائية الهامة والتي تعكس رأي منظمة الأغذية والزراعة العالمية (FAO) لأغراض الرقابة العالمية على الأمن الغذائي دون المساس بفئة الضريبة الجمركية ومنها على سبيل المثال: الحبار سواء حي أو طازج أو مبرد أو مجمد، وسمك البلطي .

    - إضافة محصول زراعي (ايفدرا ince) لسهولة التحكم والرقابة على العقاقير المخدرة والطب النفسي بفئة 2% تشجيعاً لصناعة الأدوية

    - إضافة أصناف جديدة لبعض المنتجات الكيميائية الخطرة لمراقبتها دولياً وذلك تنفيذاً لاتفاقية استوكهولم وروتردام واتفاقية حظر انتشار الأسلحة الكيميائية الواردة دون المساس بفئة الضريبة الجمركية، نظراً لأهمية هذه الأصناف التي تدخل في العمليات الصناعية، ومنها على سبيل المثال أصناف: كلوريدات وأكاسيد هاليدات، ومحضرات مضادة للتأكسد.

    - استحداث بنود دولية بتعديلات النظام المنسق 2017 للأدوية (أمصال مضادة وغيرها من مكونات الدم والمنتجات المناعية ـ مضادات حيوية) لسهولة التحكم والرقابة على العقاقير المخدرة، وفي إطار خطة الدولة لتوفير الرعاية الصحية وسبل العلاج ولتخفيف العبء على المرضى تم إفراد بنود محلية من البنود الدولية للأدوية الخاصة بالأمراض المستعصية والمزمنة والنفسية والعصبية وإعفائها من الضريبة الجمركية.

    - إضافة أصناف دولية جديدة مرتبطة بالإنتاج الزراعى كالمبيدات والمطهرات لمكافحة الحشرات الزراعية وتشجيعاً من الدولة على زيادة نسبة الصادرات الزراعية المصرية حيث تم استحداث بنود محلية من البنود الدولية بفئة مخفضة بنسبة 5% ، علي سبيل المثال دي دي تي.

    - نظراً لزيادة حجم التجارة العالمية على صنف الأخشاب ومصنوعاته فقد تم الأخذ بتعديلات النظام المنسق 2018 حيث تم التوسع في نطاق البنود واستحداث بنود جديدة لمنتجات الغابات والخاصة بأنواع الأخشاب بفئة جمركية 40% على غرار الأصناف الأخرى من الصناعات الخشبية للوصول إلي صورة واضحة لأنماط تجارة الأخشاب عالمياً وخاصة الأنواع الاستوائية، على سبيل المثال - أدوات مائدة مطبخ، وألواح الخبز، وعيدان تناول الطعام .

    وقال نجم إنه تم استحداث بند دولي جديد للمبات الليد تشجيعاً لصناعة لمبات الليد في مصر وإنه تم إفراد فقرات محلية جديدة للأجزاء الداخلة في صناعة لمبات اليد بفئة معفي للصمامات الثنائية الباعثة للضوء ونسبة 5% للأجزاء البلاستيكية والزجاجية بهدف تشجيع توفير الطاقة.

    وبخصوص السيارات فقد أوضح نجم أنه تم استحداث بند دولي للسيارات الملاكي التي تعمل بمحرك كهربائي واستمر إعفائها تشجيعاً لاستخدام بيئة نظيفة وكبديل للوقود.

    وأضاف أنه تم استحداث بنود دولية للسيارات التي تعمل بمحركين ( كهرباء- بنزين ) للسيارات الملاكي 1600 سي سي حيث تم تخفيضها من 40% إلى 30% بنسبة 25% وكذا السيارات أكثر من 1600 سي سي تم تخفيضها من فئة 135% إلى 100% تشجيعاً لاستخدام بيئة نظيفة.

    وبالنسبة للسيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي فتم تخفيضها بنسبة 35% بدلا من 25% من فئة البند المقرر بجدول التعريفة الجمركية دعماً لجهود الدولة بتشجيع استخدام بدائل للوقود.

    وأشار رئيس مصلحة الجمارك إلى أنه قد تم إجراء عدة تعديلات بتخفيض الفئة وفقا لالتزامات الجات مثل الصابون الطبي الذي تم تخفيض الجمارك عليه من 60% إلى 40% ومحضرات من دم حيوان تم التخفيض من 30 إلى 20% وألبسة من جلد لممارسة الرياضة تم التخفيض من 60% إلى 40 % وألبسة للوقاية المهنية من قطن أو الياف تركيبية تم التخفيض من 40% إلى 220%.

    كما تم تخفيض التروسيكلات واسكوترات الأطفال من 30% إلى 20% وأصناف احتفالات عيد الميلاد أو المهرجانات

    مصراوي

    إرسال تعليق