وفاة الشيخ العلامة “أبو بكر الجزائري” عن عمر ناهز 97سنة، وصلاة الجنازة بالمسجد النبوي الشريف

وفاة الشيخ العلامة “أبو بكر الجزائري” عن عمر ناهز 97سنة، وصلاة الجنازة بالمسجد النبوي الشريف
    وفاة الشيخ العلامة “أبو بكر الجزائري” عن عمر ناهز 97سنة، وصلاة الجنازة بالمسجد النبوي الشريف
    وفاة الشيخ العلامة “أبو بكر الجزائري” عن عمر ناهز 97سنة، وصلاة الجنازة بالمسجد النبوي الشريف, توفي صباح هذا اليوم الأربعاء، الشيخ العلامة “أبو بكر جابر الجزائري” عن عمر ناهز 97سنة، وذلك بعد وعكة صحية ألمت به مساء أمس. وحسب ما نقلته وسائل إعلامية فان تشييع جنازة الفقيد ستكون ظهر اليوم الأربعاء، وستقام صلاة الجنازة بالمسجد النبوي الشريف.

    وقد شيع جموع المصلين في المسجد النبوي اليوم, الشيخ أبو بكر جابر موسى الجزائري المدرس في المسجد النبوي الذي وافته المنية عن عمر يناهز الـ 97 عاماً.

    ولد العالم الجليل “أبو بكر جابر الجزائري”، في قرية ليوا بطولقة ولاية بسكرة عام 1921 م.  درس أكثر من نصف قرن في المسجد النبوي الشريف، وترك كتبا ومؤلفات تتتابع طبعاتها، وتنتشر في مختلف أنحاء العالم، ترجم بعضها إلى اللغات الأجنبية. ويعد كتابه ” منهاج المسلم” أحد أهم الكتب التي درسته أجيال من الشباب الجزائري على مدار سنوات. و من مؤلفاته أيضا: رسائل الجزائري وهي (23) رسالة تبحث في الإسلام والدعوة، منهاج المسلم ، عقيدة المؤمن، و كتاب الدولة الإسلامية.


    وعمل الشيخ الجزائري مدرساً في المسجد النبوي قرابة 50 عاما، كما عمل أستاذا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة, وألف عددا من الكتب في العقيدة والتفسير من ضمنها “أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير” و”منهاج المسلم”، و”هذا الحبيب يا محب” غفر الله له وأسكنه فسيح جناته.

    إرسال تعليق