العلماء يرصدون نمو ثقب أسود داخل الأرض مصدره القارة القطبية الجنوبية

العلماء يرصدون نمو ثقب أسود داخل الأرض مصدره القارة القطبية الجنوبية
    العلماء يرصدون نمو ثقب أسود داخل الأرض مصدره القارة القطبية الجنوبية
    يسجل الفيزيائيون إشارات لاسلكية غريبة مجهولة المنشأ منذ بداية شهر يوليو، مصدرها القارة القطبية الجنوبية، وأكدوا أن تدفق تيارات من "نيوترينو" (جسيم أولي بكتلة أصغر كثيرا من كتلة الإلكترون، وليست له شحنة كهربية) يدل على نمو ثقب أسود داخل الأرض.

    وبحسب وكالة أنباء "سبوتنك" الروسية فقد تم نشر تقرير كامل عن الدراسة في القارة القطبية الجنوبية عبر مجلة "Physical Review Letters" في 29 يونيو ، ويواصل العلماء منذ ذلك الحين مناقشة نتائجها، وتم إلتقاط الإشارة اللاسلكية بواسطة جهاز "ANITA" التجريبي لأول مرة، وهو عبارة عن لاقط هوائي قادر على التقاط حتى أصغر الذبذبات في القطب الجنوبي.


    وأشارت آخر البيانات إلى أنه هناك تدفقات لتيارات من "نيوترينو" من الجليد، حيث لم يستطيعوا تحدبد مصدرها، إلا أنها تشبه وكأنما ثقب أسود ينمو داخل الأرض.

    ويعتقد العلماء أن هناك تفاعلات نووية حرارية تحدث داخل الكوكب الأزرق، ووفقا له فإن مثل هذه التفاعلات ليست فقط على سطح الشمس وإنما في نواة الأرض، وأكد البعض أن هذا التفسير هو أكثر منطقية، حيث يفسر حدوث التغيرات المفاجئة للمجال المغناطيسي للأرض، ونشاط البراكين، والاحتباس الحراري.

    إرسال تعليق