مدرب منتخب بولندا آدم نافالكا يستقيل بعد الخروج المبكر من كاس العالم 2018

مدرب منتخب بولندا آدم نافالكا يستقيل بعد الخروج المبكر من كاس العالم 2018
    مدرب منتخب بولندا آدم نافالكا يستقيل بعد الخروج المبكر من كاس العالم 2018
    أعلن رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم زبيغنيو بونييك الثلاثاء ان مدرب المنتخب آدم نافالكا سيترك منصبه في 30 يوليو بعد الخروج من الدور الاول في مونديال 2018 في روسيا. 

    وقال بونييك في مؤتمر صحافي: "سنبحث بعد ذلك عن مدرب جديد". بدوره، صرح نافالكا الذي تولى مهمة الاشراف على المنتخب في الاول من نوفمبر 2013، "أشعر بأني مسؤول عن اننا في كأس العالم لم نحقق الاهداف، ولم نلب تطلعات المشجعين". وخسرت بولندا في المباراة الاولى امام السنغال 1-2، وفي الثانية امام كولومبيا صفر-3، وحققت فوزا هزيلا على اليابان 1-صفر في المباراة الثالثة الاخيرة في الدور الاول. والمباراة الاخيرة كانت ال50 لنافالكا على رأس المنتخب حيث حقق 26 فوزا مقابل تسع هزائم و15 تعادلا، وسجل لاعبوه 99 هدفا مقابل 49 هدفا في شباكهم. 

    وقال بونييك الذي شكر المدرب على تعاونه مع الاتحاد: "اعتبارا من سبتمبر، يتعين علينا بدء عمل جديد. بصراحة، اريد ان اشكر نافالكا على سنوات العمل الخمس (معنا)". واعتبر المدرب من جانبه ان كرة القدم البولندية حققت تحت اشرافه "خطوة الى الامام"، مؤكدا انه يترك منصبه بـ"كرامة".

    إرسال تعليق