رئيس ساحل العاج: من حقي الترشح لمدة رئاسية ثالثة

رئيس ساحل العاج: من حقي الترشح لمدة رئاسية ثالثة
صرح رئيس ساحل العاج الحسن واتارا في عدد مجلة جون أفريك الفرنسية ذلك الأسبوع إن من حقه الترشح لمدة ثالثة في انتخابات الرئاسة التي تجري في 2020 بمقتضى القانون الأساسي الحديث للبلاد.

وتلك المرة الأولى ينشر واتارا هذا وهو ما سيثير حنق خصومه السياسيين.

وقد كان واتارا قد انتُخب للمرة الأولى في انتخابات جرت في 2010 وأشعلت حربا أهلية قصيرة.

وأكمل واتارا (76 عاما) للمجلة أن «القانون الأساسي الحديث يجيز لي الشغل فترتين تبدأن في 2020» ملمحا إلى أن الفترتين اللتين قضاهما في وجود القانون الأساسي القديم لن استعدادا بالأخذ في الإعتبار أن القانون الأساسي الحديث منصوص به على عدم تخطى الرئيس فترتين.

وتابع: «لن أتخذ قرارا نهائيا سوى زمانها تشييد على الحال في ساحل العاج. الثبات والسلام يأتيان قبل أي شيء بما في هذا مبادئي».

ولم يتسن الوصول لمتحدث باسم السلطات للتعليق على هذا.

ووافق الناخبون في ساحل العاج على القانون الأساسي الحديث بأغلبية ساحقة في تصويت جرى في تشرين الثاني 2016 قاطعته المعارضون الأساسية لواتارا.

وألغى القانون الأساسي الحديث بندا في القانون الأساسي الماضى كان يشترط أن يكون والدا أي مرشح للرئاسة مواطنين مولودين في ساحل العاج.

واستُغل ذلك الفقرة لاستبعاد واتارا من انتخابات عام 2000 وساعد في إشعال توترات إقليمية شهدت شقاق ساحل العاج إلى شطرين من عام 2002 إلي عام 2011.

ولواتارا صلات أسرية تطول عبر الحدود مع بوركينا فاسو ومالي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.