دول مجموعة السبع ، باستثناء الولايات المتحدة ، يؤكدون التزامهم باتفاق باريس بشأن المناخ

 دول مجموعة السبع ، باستثناء الولايات المتحدة ، يؤكدون التزامهم باتفاق باريس بشأن المناخ
     دول مجموعة السبع ، باستثناء الولايات المتحدة ، يؤكدون التزامهم باتفاق باريس بشأن المناخ
    أكد قادة جميع دول مجموعة السبع ، باستثناء الولايات المتحدة ، التزامهم باتفاق باريس بشأن المناخ ، حسبما جاء في البيان الختامي لقمة المجموعة.

    وجاء في الوثيقة "كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا العظمى والاتحاد الأوروبي أعادت تأكيد التزامها بتنفيذ اتفاق باريس".
    واتفق رؤساء هذه الدول والمنظمات أيضا على مكافحة تغير المناخ من خلال "العمل مع جميع الشركاء المعنيين".

    وقال ترامب إن اتفاقية باريس تهدف إلى إلحاق الضرر بالولايات المتحدة وإعاقتها وإفقارها.


    وأشار إلى أن الشعب الأمريكي سيدفع ثمنها، إذ أنها تضر الاقتصاد بشدة، وقال إنها تكلف الاقتصاد الأمريكي 3 تريليون دولار في الناتج العام وتقضي على 6 ملايين وظيفة صناعية.

    قبل عام ، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن البلد ينسحب من اتفاقية باريس ، وهي أول اتفاقية عالمية للمناخ تحدد خطة عمل عالمية لاحتواء ظاهرة الاحتباس الحراري. قال الزعيم الفرنسي إيمانويل ماكرون ، في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي في نهاية شهر مايو ، إن ترامب ، بعد أن قرر الانسحاب من الاتفاقية ، خسر كثيرا على المستوى الدولي.

    إرسال تعليق