بيع لوحة الفنان الأسباني بيكاسو ماري تيريزا والتر بمبلغ 28.6 مليون جنيه استرليني

بيع لوحة الفنان الأسباني بيكاسو ماري تيريزا والتر بمبلغ 28.6 مليون جنيه استرليني
    لوحة سيدة تجلس جوار النافذة  لبيكاسو تحصد 28.6 مليون جنيه استرليني
    لوحة "سيدة تجلس جوار النافذة" لبيكاسو تحصد 28.6 مليون جنيه استرليني
    بيعت إحدى لوحات الفنان الأسباني بيكاسو التي تصور محبوبته ماري تيريزا والتر بمبلغ 28.6 مليون جنيه استرليني في دار سوذبي للمزاد في بريطانيا. 

    وحازت اللوحة التي تعود إلى عام 1932 وتحمل اسم "سيدة تجلس جوار النافذة"، على الجزء الأكبر من اهتمام الجمهور في المزاد الذي أقيم ليلة الثلاثاء. 

    وقالت هيلينا نيومان والتي تعمل في دار مزاد سوذبي: "إن هذه اللوحة تعتبر عملا من الأعمال المذهلة التي يأخذ شكلها طابعا حديثا، كما تعد من الفترات التي يعتز بها هذا الفنان".

    وفي المجمل، فقد حصدت لوحات الفن الانطباعي والحديث 121 مليون جنيه استرليني، وهذا ثاني أكبر المبالغ التي يتم حصدها في لندن في هذه الفئة في مزاد ليلي بدار سوذبي، حيث جمعت 18 قطعة مباعة مبلغ مليون جنيه استرليني. 


    وبيعت أيضا ثلاث قطع فنية أخرى في ذلك المزاد من أعمال الفنان النمساوي إيغون شيلي بمبلغ 14 مليون جنيه استرليني.

    وبيعت لوحة لإيغون شيلي يعود تاريخها إلى عام 1914 وتحمل اسم "العشاق – تصوير ذاتي مع والي" بسعر قياسي بلغ 7.9 مليون جنيه استرليني، بينما بيع العمل الذي يحمل اسم "تصوير ذاتي بقميص أخضر وعينين مغلقتين" بمبلغ 5.1 مليون جنيه استرليني. وبيعت اللوحة التي رسمها الفنان الفرنسي كلود مونيه والتي تحمل اسم "زنبق الماء"، والتي تعود إلى الفترة بين عامي 1914 و 1917 بمبلغ تسعة ملايين جنيه استرليني، بينما بيعت إحدى لوحاته الأخرى التي تصور منظر الثلوج أيضا بمبلغ 8.7 مليون جنيه استرليني، لتفوق التوقعات التي تراوحت ما بين أربعة وستة ملايين جنيه استرليني.
    "الفترة الذهبية"

    وأضافت نيومان قائلة: "شهد هذا المزاد تفاعلا كبيرا واهتماما من المشاركين فيه، وخاصة في اختيار الأعمال الانطباعية التي وقع الاختيار عليها لعدة أعوام لتكون ضمن أقوى اللوحات المعروضة". وفي معرض حديثها عن لوحة بيكاسو، التي وصل سعر بيعها إلى 28.6 مليون جنيه استرليني، قالت نيومان: "نحن سعداء بأن مثل هذه اللوحة المذهلة التي تعتبر جزءا من سلسلة أعمال بيكاسو في الفترة الذهبية قد حصدت هذا المبلغ الكبير".

    وتابعت قائلة: "لقد شهدنا -خاصة في السنوات الأخيرة- اهتماما واضحا من قبل هواة جمع الأعمال الفنية بأعمال بيكاسو التي يصور فيها ماري-تيريزا". وأشارت إلى أنه تم بيع لوحة "لو ليكتير" في المزاد الذي أقيم في فبراير/شباط عام 2011 في دار مزادات سوذبي مقابل 25 مليون جنيه استرليني، وهو ضعف تقديرات ما قبل البيع".

    وكانت ماري-تيريزا، التي أطلق عليها بيكاسو لقب "الملهمة الذهبية"، هي محبوبته في الفترة بين عامي 1927 و 1935، حيث بدأت علاقته بها وهو في سن الخامسة والأربعين، بينما كانت هي في السابعة عشرة من عمرها. وكانت ماري-تيريزا موضوع العديد من اللوحات الفنية التي ظهرت في فترة ما بعد الفن الانطباعي، بما فيها العمل الفني الذي يحمل اسم "الحلم" والذي ظهر عام 1932.

    إرسال تعليق