أحداث الحلقة 99 و الحلقة 100 من مسلسل ارطغرل التركي الجزء الرابع

أحداث الحلقة 99 و الحلقة 100 من مسلسل ارطغرل التركي الجزء الرابع
شهدت الحلقة 99 من مسلسل “قيامة أرطغرل” العديد من الأحداث المثيرة، وكان أبرزها غزو القلعة التي يحكمها “أريس”، مع إطلاق سراح السيد بهادير من قبل “ارطغرل”، بعد أن علم بإنه ليس لديه علاقة بوضع السم لأخوه وزوجته، ولكن يبدو أن بهادير لن يسكت عما فعله به أرطغرل، وسيكون جاهز للانتقام.

وانتهت أحداث  الحلقة 98 عندما توصل أرطغرل للشخص الذي وضع السم في اشراب لاخوه وزوجته ليلة زفافهم، وهو الأمير سعد الدين الوزير السلجوقي، والذي سيتولى في الحلقات  المقبلة السلطان، ويواصل أعماله الشريرة، ولكن ينتظر خلال حلقة اليوم أن تتطورالأحداث بين “ارطغرل” و “سعدالدين” بعد معرفته إنه الذي تسبب بالأذى لأصفليهان وأرتوعوت.

وتشهد الحلقة 99 من مسلسل أرطغرل صراع ما بين أرطغرل والأمير سعد الدين السجلوقي الذي دس السم لأخو ارطغرل وزوجته في ليلة زفافهما من ناحية، وسط محالات من الأمير للسيطرة على الدولة السلجوقية والحصول على السلطنة، إلى أين سينتهي تلك الصراع بينهما، هذا ما يتشوق إليه المتابعين للعمل منذ يوم الأربعاء الماضي، وسيظل ذلك التشوق حتى الأربعاء القادم 20 ديسمبر قائماً بعد تأجيل عرض الحلقة 99 .

يبدو أن الصراع سيزداد خلال الحلقات القادمة بين الأمير سعد الدين السجلوقي والقائد “ارطغرل”، وهذا ما اتضحت معالمه من خلال الدقائق الأولى من الحلقة الجديدة رقم 99.

وفام “أريس” قائد القلعة البيزنطي بخطف إبن أرطغرل، وذلك لأستخدامه كوسيلة للضغط عليه من أجل الامتناع عن غزو القلعة، في الوقت الذي يحاول فيه “اريس” استخدام بهادير كسلاح في صفه.

وعلى جانب أخر، عينت أصليهان سيدة قبيلة تشافدار زوجها تورغوت الشقيق الأصغر لأطغرل سيداً على القبيلة، الأمر الذي لم تلقاه السيد بهادير “عم أصليهان” بتحدي كبير، وينوي الانتقام منهما.

وستشهد الحلقة رقم 100 الأربعاء القادم صراع بين أريس والقائد أرطغرل.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.