الكنيسة الكاثوليكية تنعى شهداء كنيسة حلوان

الكنيسة الكاثوليكية تنعى شهداء كنيسة حلوان
نعت الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر وعلى رأسها البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، شهداء الواجب من رجال الشرطة وشهداء الإيمان الذين رحلوا فى الحادث الأليم، اليوم الجمعة، بعد محاولة تفجير كنيسة مارمينا بحلوان. 

وقال الأب هانى باخوم وكيل بطريركية الأقباط الكاثوليك، إن الكنيسة تعزى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وكل الشعب المصرى فى هذا الحادث الأليم.

وأكد على وقوف الكنيسة القبطية الكاثوليكية بجانب الدولة المصرية فى حربها ضد الإرهاب، مشيراً إلى أن هذا الحادث لن يطفئ الفرحة بميلاد السيد المسيح ووعد الله المحقق لخلاص البشر. 

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، عن ارتفاع أعداد الوفيات لـ10 وإصابة 5 آخرين، إثر هجوم مسلح من مجهولين على كنيسة مارمينا فى حلوان بمحافظة القاهرة.

وأضاف "مجاهد"، فى بيان صادر عنه قبل قليل، أن حالتى مستشفى النصر لرجل شرطة يعانى من تهتك بالكبد ونزيف داخلى، جارٍ نقله لمستشفى الشرطة بالعجوزة، وشخص يعانى من كسر متفتت مفتوح وخلع بالكتف الأيسر ويحتاج جراحة عاجلة، وجارٍ نقله لمستشفى معهد ناصر، والحالة الموجودة فى مستشفى حلوان العام تخضع للتدخل الجراحى الآن، بينما حالتا مستشفى الإنتاج الحربى جارٍ فحصهما والتعرف على إصابتهما.

وكلف الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، مستشاره للرعايات والطوارئ والمشرف على هيئة الإسعاف الدكتور شريف وديع، بالذهاب للمستشفيات التى تُعالج فيها الحالات والاطمئنان عليهم، ولفت الدكتور خالد مجاهد إلى أن الوزير وجه برفع حالة الاستعداد للدرجة القصوى بكل مستشفيات الجمهورية، مؤكدا توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وجاهزية المستشفيات لاستقبال أى حالة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.