الولايات المتحدة تطالب كوريا الشمالية "بوقف سلوكها الاستفزازى والتصعيدى"

الولايات المتحدة تطالب كوريا الشمالية "بوقف سلوكها الاستفزازى والتصعيدى"
طالبت الولايات المتحدة كوريا الشمالية "بوقف سلوكها الاستفزازى والتصعيدى" فى وقت مبكر من يوم السبت بعد ان كثف الرئيس دونالد ترامب تحذيراته من بيونج يانج وتحدث مع نظيره الصينى شى جين بينغ عن طريق الهاتف.

وقال البيت الابيض ان القوات العسكرية الاميركية "مستعدة" لحماية غوام بعد ان هدد الشمال باطلاق صواريخ باليستية باتجاه الاراضي الاميركية في المحيط الهادىء.

واضاف ان ترامب "طمأن" حاكم غوام ايدي كالفو في مكالمة هاتفية ان الجيش الاميركي "سيضمن امن وسلامة شعب غوام الى جانب بقية اميركا".

واشار بيان صادر عن البيت الابيض الى ان ترامب وشي اعربا ايضا خلال اتصالهما المنفصل عن ارتياحهما لاعتماد قرار لمجلس الامن الدولي يستهدف الشمال "خطوة هامة وضرورية نحو تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية".

واضاف البيان ان "الرؤساء اكدوا مجددا التزامهم المتبادل بنزع اسلحة شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية" مؤكدا ان "العلاقات الوثيقة بين البلدين ستؤدي الى حل سلمي لمشكلة كوريا الشمالية".
واضاف البيان "ان الرئيس ترامب والرئيس شي اتفقا على ان توقف كوريا الشمالية سلوكها الاستفزازي والتصعيدي".
وقال ان ترامب يتطلع الى اجتماع "تاريخى للغاية" مع شي فى الصين فى وقت لاحق من هذا العام.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.