طعن شرطي تركي علي يد منتمي لداعش

طعن شرطي تركي علي يد منتمي لداعش
    طعن شرطي تركي علي يد منتمي لداعش
    ذكرت وسائل الاعلام التركية ان احد الضباط  قد قتل طعنا فى احد مراكز الشرطة فى اسطنبول اليوم الاحد  علي يد احد المحتجزيين المشتبه فى انتمائهم الى جماعة داعش.

    وذكرت وكالة انباء الاناضول الموالية للحكومة ان المهاجم، الذى كان يشتبه فى انه يعد لتنفيذ تفجير انتحارى، قتل بالرصاص بعد مقتل الشرطى.

    وذكرت وكالة انباء دوغان الخاصة ان المعتدي اعتقل بالفعل وتم نقله الى مركز للشرطة عندما وقع الطعن فى حوالى الساعة الحادية عشرة مساء. (20:00 بتوقيت جرينتش).
    وذكرت ان الضابط توفى متأثرا بجروحه بعد ان غادر المكان فى سيارة اسعاف.

    ولم يتضح بعد كيف تمكن الرجل من الاحتفاظ بسكين أثناء احتجازه.
    كانت تركيا في عام 2016 تعرضت لسلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل المئات في أكثر السنوات دموية من الهجمات الإرهابية في تاريخها.

    ووجهت اللوم الى هذه الهجمات على الجهاديين من تنظيم الدولة الاسلامية الذين استولوا على مناطق في سوريا والعراق المجاورين بالاضافة الى حزب العمال الكردستاني المحظور الذي حارب الدولة التركية لاكثر من ثلاثة عقود.
    وادى الهجوم الذى شنه مسلح جهادى على ملهى ليلى فى اسطنبول فى يوم رأس السنة فى عام 2017 الى مصرع 39 شخصا معظمهم من الاجانب.

    إرسال تعليق