قضية الطبيبة منى بعلبكي التي باعت أدوية سرطان فاسدة تثير غضب الراي العام في السعودية

قضية الطبيبة منى بعلبكي التي باعت أدوية سرطان فاسدة تثير غضب الراي العام في السعودية
 وزير التعليم السعودي أحمد العيسى
وجه وزير التعليم السعودي أحمد العيسى، بتشكيل لجنة عاجلة من جامعة الحدود الشمالية لبحث قضية التعاقد مع منى بعلبكي والرفع بالنتيجة خلال أسبوع، بحسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التعليم مبارك العصيمي أن توجيه وزير التعليم لمدير جامعة الحدود الشمالية جاء ‏بعد نشر وتداول بعض الأنباء عن قيامها بمخالفات في بلدها.
وزير التعليم السعودي يوجه بالتحقيق بقضية التعاقد مع منى بعلبكي

مطالبات بالقبض على طبيبة تبيع أدوية سرطان فاسدة في السعودية


أطلق مغردون، اليوم (الجمعة الرابع من أغسطس/ آب 2017م)، وسماً بعنوان (#القبض_علي_دكتوره_الاجرام_مطلب)، طالبوا من خلال السلطات المختصة بالقبض على دكتورة لبنانية تدعى (منى بعلبكي) تلاحقها بلادها بتهمة بيع أدوية سرطان منتهية الصلاحية، وتعمل بإحدى الجامعات السعودية.

وتفاعل المغردون مع الوسم، المطالب بالقبض على بعلبكي خاصةً وأنها ظلّت تتعمّد تغيير الادوية السرطانية الباهظة الثمن والتي تحصل عليها المستشفى مجاناً من وزارة الصحة لمعالجة مرضى السرطان بأدوية فاسدة ومزوّرة، حيث باعت نحو 150 علبة دواء سرطان خلال عام واحد، بواقع 6 ملايين ليرة لبنانية للعلبة، بمساعدة آخرين يعملون في الحقل الصحي.


تعليق مستشفى رفيق الحريري على قضيّة منى بعلبكي


صدر عن إدارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي البيان الآتي: "يهم إدارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي أن توضح ما يلي، بالنسبة الى قضية رئيسة قسم الصيدلة السابقة، والتي أصدرت الهيئة العليا للتأديب حكما بعزلها من وظيفتها:
- اكتشفت الادارة العامة السابقة لمستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي مخالفات مالية وادارية في قسم الصيدلة، مما دفعها في ذلك الحين الى إجراء تحقيق داخلي، ثم أحيل الملف على التفتيش المركزي وتم وقف رئيسة قسم الصيدلة السابقة عن العمل منذ سنة 2009.

- إن الادارة العامة على تعاون كامل مع القضاء اللبناني بشأن هذا الملف، إجلاء للحقيقة كاملة، وهي تؤكد أن جميع الادوية المستخدمة في المستشفى صالحة ومرخصة من وزارة الصحة العامة، كما تؤكد قيام فريقها الطبي والتمريضي بكل الإجراءات اللازمة لحصول المريض على العناية الصحية والعلاج المناسبين، وانها لن تتوارى عن القيام بواجباتها في تلبية الحاجات الصحية لمراجعيها". 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.