مقتل 20 وعشرات الجرحي في مواجهات الجيش اليمني ومسلحي أنصار الله في تعز

مقتل 20 وعشرات الجرحي في مواجهات الجيش اليمني ومسلحي أنصار الله في تعز
    الجيش السعودي على الحدود السعودية اليمنيةقتل وجُرح 50 جنديا ومسلحا من قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة بقوات التحالف العربي وجماعة أنصار الله، وذلك في مواجهات أعقبت هجوما، شنه الحوثيون والقوات الموالية لهم في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

    وأفاد مصدر عسكري في الجيش اليمني، بأن أنصار الله شنوا، اليوم السبت، هجوما على تجمع لكتيبة نزار التابعة لقوات الرئيس هادي في مديرية موزع، بصواريخ حرارية وقذائف B10 ، ما أسفر عن مقتل 20 وإصابة 25 من الطرفين فيما أعطبت خلال الهجوم 3 آليات للجيش اليمني.

    وأضاف المصدر، أنه تم نقل الجرحى إلى محافظة عدن جنوب اليمن، لتلقي العلاج، مؤكدا أن حصيلة ضحايا الهجوم مرشحة للارتفاع جراء خطورة بعض الإصابات.

    ويذكر أن السعودية تقود تحالفا عربيا منذ 26 آذار/مارس 2015، يستهدف قصف أهداف عسكرية تابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيون) وحلفائها على رأسهم القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في كافة أنحاء اليمن بهدف "إعادة الشرعية وعودة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي".

    وأدى النزاع في اليمن، منذ بدء عمليات التحالف وحتى الآن، إلى مقتل نحو 10 آلاف شخص وجرح عشرات الآلاف، بحسب منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك.

    كما أدى النزاع إلى تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية لملايين اليمنيين، وتشير أحدث إحصائية مسجلة بشأن وباء الكوليرا في اليمن إلى ارتفاع حالات الوفيات منذ 27 نيسان/أبريل، حتى الخامس من تموز/يوليو الجاري إلى 1634 فيما تم تسجيل 275.987 حالة يشتبه إصابتها بالوباء.

    سبوتنيك