نيابة الإسكندرية تحبس 30 من مؤيدي جماعة في اشتباكات أمس بمسجد القائد إبراهيم ومنطقة سيدي جابر

نيابة الإسكندرية تحبس 30 من مؤيدي جماعة في اشتباكات أمس بمسجد القائد إبراهيم ومنطقة سيدي جابر

نيابة الإسكندرية تحبس 30 من مؤيدي جماعة في اشتباكات أمس بمسجد القائد إبراهيم ومنطقة سيدي جابر 

قررت نيابة شرق الإسكندرية حبس 30 من مؤيدي جماعة الأخوان المسلمين, عقب ضبطهم في اشتباكات أمس بمحيط مسجد القائد إبراهيم ومنطقة سيدي جابر, والتي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 10 أخرين. وقال اللواء أمين عز الدين, مدير أمن الإسكندرية,إنه تم ضبط 40 شخصا بحيازتهم بعض الأسلحة البيضاء والخرطوش وزجاجات الملوتوف, وزجاجات ماء النار, وأحدهم يحمل جسما غريبا يجري فحصه يشتبه بأنه قنبله, وذلك أثناء قيامهم بأعمال عنف الهدف منها زعزعة الأمن والسلم العام. وتابع: عقب فحصهم تم إحالة 30 منهم إلى النيابة العامة وقررت حبسهم 15 يوما علي ذمة التحقيق, كما قررت النيابة العامة حجز نقيب المهندسين بالإسكندرية والقيادي الأخواني محمد علي بركات, لحين ورود تحريات المباحث, عقب ضبطه, بمنزل أحد أقاربه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.