رئيس اليونسكو يدين مقتل الصحافي العراقي اركان شريفى فى مدينة داقوق العراقية

رئيس اليونسكو يدين مقتل الصحافي العراقي اركان شريفى فى مدينة داقوق العراقية
ادانت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا اليوم الجمعة مقتل الصحافى العراقى اركان شريفى الذى طعنه رجال مسلحون فى منزله فى وقت سابق من هذا الاسبوع فى مدينة داقوق العراقية قائلا "اننى ادين اغتيال اركان شريفى" في بيان "من أجل الدفاع عن حرية التعبير وحرية الإعلام، أحث السلطات على التحقيق في هذه الجريمة واتخاذ جميع الخطوات القانونية المتاحة لإنهاء العنف ضد وسائل الإعلام".

وفي الوقت نفسه، عبر مراسلون بلا حدود هذا الأسبوع عن "انزعاجهم" من العنف الذي يتعرض له الإعلاميون والمكاتب في شمال العراق في المناطق التي تسيطر عليها القوات العراقية الاتحادية والمناطق الخاضعة للسيطرة الكردية. 

ويعتبر العراق واحدة من أخطر البلدان في العالم للصحفيين، وتحتل المرتبة 158 من بين 180 دولة بين الدول في "مؤشر حرية الصحافة العالمي".
أركان شريفي، طعن حتى الموت في 30 أكتوبر / تشرين الأول من قبل عدد من المسلحين المجهولين بعد أن اقتحموا منزله في قرية حفتغار في داقوق. كان يعمل في "تلفزيون كردستان" وقت اغتياله.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.