فيديو: تمثال فرعوني يدور من دون أن يلمسه أحد في متحف مانشستر

A pharaonic statue circling without being touched by anyone at the Manchester Museum
فتح متحف جامعة "مانشستر" البريطانية تحقيقاً في واقعة قيام تمثال مصري قديم بالتحرك نصف دورة كاملة بشكل بطيء ليعطي ظهره للزوار.

تمثال "نيب -- سينو" الفرعوني الذي يبلغ طوله 10 بوصات موجود بالمتحف منذ أكثر من 80 سنة.

وقد أوضحت اللقطات كما لو كانت مأخوذة من فيلم رعب هوليوودي التمثال الحجري وهو يتحرك من تلقاء نفسه.. وحظيت باهتمام الكثيرين خصوصا المختصين في بريطانيا.

وكان التمثال الفرعوني الذي عمره أكثر من 4 آلاف عام، المعروض في متحف مدينة مانشستر الإنكليزية، تمثالاً عادياً منذ أن ضمّ إلى معروضات المتحف في العام 1933، إلى أن بدأ بالتحرك ما أثار حيرة العلماء واندهاش المراقبين.

واكتنف الغموض حادثة التمثال المصري القديم، فهو يدور حول نفسه بزاوية مئة وثمانين درجة، داخل خزانة العرض الخاصة به، وهو ما التقطته كاميرات المتحف.

وتضاربت حول أسباب دورانه الآراء: فهناك من أرجعها إلى الاهتزاز الناجم عن حركة أقدام الزوار. وهناك من قال إن التمثال مصاب بلعنة الفراعنة خصوصا وأنه، وفقا لصحيفة الدايلي ميل البريطانية قربان، تم تقديمه إلى الإله أوزيريس "إله البعث والحساب ورئيس محكمة الموتى عند قدماء المصريين" ، وعُثِر عليه في مقبرة مومياء.

تفسيرات رفضها الكثير من العلماء، بما تضمنته من خرافة تتعارض وما يسود في زمن العلم.

وفي محاولة لتفسير حركة التمثال قال الدكتور زاهي حواس وزير التراث المصري السابق لبرنامج "نهاية الأسبوع" على "العربية" إنها ليست المرة الأولى التي يقول فيها هذا المتحف بالذات إن ثمة تمثالاً يتحرك.

وأكد حواس أن هذا الأمر مستحيل، وأن المتحف يقول هذا كنوع من الدعاية ولفت الانتباه من أجل زيادة زواره.
يذكر أنه وبحسب ما قال الدكتور حواس فإن عمر التمثال 4200 عام.

تمثال أوزيريس “رئيس محكمة الموتى عند القدماء المصريين” في متحف مانشيستر استدار 180 درجة، و قامت كاميرا المراقبة بتسجيل أستدارة التمثال من تلقاء نفسه على مدار اليوم ولا يزال الخبراء يبحثون عن تفسير!

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.