محرك البحث جوجل يحتفل اليوم، بتوماس بريدوود Thomas Braidwood مؤسس أول مدرسة للغة الإشارة في بريطانيا للصم والبكم

Thomas Braidwood
يحتفل محرك البحث جوجل اليوم، بتوماس بريدوود Thomas Braidwood مؤسس أول مدرسة في بريطانيا للصم والبكم the British sign language alphabet التي أنشأها في 1760.

كان لتوماس بريدوود  دور فعال في تطوير لغة الإشارة البريطانية (بسل) وعلم الأطفال أن يسمعوا من خلال الرؤية ويوجد اكثر من 77،000 من الناطقين بها و 250،000 شخص آخرين حول العالم يستخدمونها كلغة ثانية.

وقد اطلق محرك البحث مع الجمعية الخيرية العالمية فيديو تعليمي حول كيفية التعامل بالحروف الأبجدية بسل.

أسس توماس بريدوود أكاديمية بريدوود في ادنبره في 1760 وكانت أول مدرسة للصم في المملكة المتحدة.

استخدمت أكاديمية بريدوود مزيج من نظام لغة الإشارة، وقراءة الشفاه لتعليم الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع.

ركز بريدوود على استخدام الإيماءات الطبيعية للمساعدة في التأكيد على معنى الكلمات التي لم تمارس في أوروبا في ذلك الوقت.

وقد تطور نظام لغة الإشارة الذي تطور في المدرسة في وقت لاحق إلى نظام لغة الإشارة البريطانية التي نعرفها اليوم، ويستخدمها حاليا حوالي 20،000 طفل في جميع أنحاء بريطانيا.

لغة الإشارة لها العديد من الأشكال المختلفة، ففي بريطانيا يستخدمون نظام بسل، ولكن في فرنسا يستخدم لغة الإشارة الفرنسية (لسف)، ولكن لا توجد لغة الإشارة مقابلة لكل لغة في العالم، العديد من لغات الإشارة تتكون من الاشارات البريطانية أو الفرنسية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.