السيسي و رئيس البنك الدولي يبحثان التعاون على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة

السيسي و رئيس البنك الدولي يبحثان التعاون على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة
التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث التعاون بين مصر والبنك، وفقا لما ذكرته الرئاسة في بيان اليوم الخميس.

وأعرب الرئيس السيسي عن تقدير مصر لجهود البنك الدولي في دعم برنامج الإصلاح الاقتصادي في البلاد من خلال مشاريع التنمية.

ومن المقرر أن تحصل مصر في ديسمبر على الدفعة الثالثة والأخيرة من مليار دولار من قرض البنك الدولي بقيمة 3 مليارات دولار.

وفي أواخر مارس / آذار، أعلن البنك الدولي عن تسليمه الشريحة الثانية البالغة مليار دولار إلى مصر، مع تخصيص الأموال للمساعدة في ضبط أوضاع المالية العامة، وضمان إمدادات الطاقة في مصر وتعزيز القدرة التنافسية في القطاع الخاص.

وتلقت مصر الشريحة الأولى من القرض في سبتمبر 2016.

ووفقا لبيانات البنك، فإن المحفظة الحالية للبنك الدولي في مصر تشمل 26 مشروعا لالتزام إجمالي قدره 5.92 مليار دولار.

وأشاد رئيس البنك الدولي جيم بالإصلاحات الاقتصادية التي اعتمدتها مصر.

كما بحث جيم والسيسي النتائج الإيجابية التي تحققت من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي مثل زيادة الاحتياطيات الأجنبية والصادرات المصرية والاستثمارات الأجنبية في البلاد.

غادر الرئيس المصرى نيويورك يوم الخميس بعد زيارة استغرقت خمسة ايام حيث شارك فى الاجتماعات ال 72 للجمعية العامة واجتمع مع عدد من زعماء العالم على هامش القمة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.