إعصار ماريا يضرب بورتوريكو، ويقتل 9 اشخاص ويسبب دمار واسع النطاق

Maria hammers Puerto Rico
اجتاح اعصار ماريا بورتوريكو اليوم الاربعاء ويعتبر اقوى عاصفة تضرب الاراضى الامريكية منذ حوالى 90 عاما مما تسبب فى فيضانات كبيرة وادى الى اضرار بالمنازل على مستوي الجزيرة باكملها وحسب رويترز لقي ما لا يقل عن تسعة اشخاص مصرعهم فى منطقة الكاريبى.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان رياح الاعصار اسقطت الاشجار وتضررت المنازل والمبانى، بما فى ذلك عدة مستشفيات.

ونقلت صحيفة النويفو ديا عن ابنير جوميز مدير وكالة ادارة الطوارئ فى الجزيرة المعروفة باسم ايميد قوله "عندما نكون قادرين على الخروج من الخارج، سنجد ان الجزيرة قد دمرت". واضاف "ان الاعصار يدمر كل شيء في طريقه".

وذكرت دائرة الارصاد الجوية الوطنية ان اعصار ماريا تسبب فيضانات واسعة النطاق وخطيرة فى انحاء الجزيرة وانقطاع الكهرباء بشكل كامل عن الجزيرة.

يذكر ان اعصار ماريا الذى يعد ثانى اقوي عاصفة فى منطقة الكاريبى هذا الشهر قد ضرب جزيرة سانت كروا يوم الاربعاء وتوجه الى بورتوريكو التى ستكون اقوى عاصفة لضرب الجزيرة منذ حوالى 90 عاما.

وقد قتل اعصار ماريا شخصا واحدا على الاقل فى اراضى جوادلوب الفرنسية ودمرت دولة جزيرة دومينيكا الصغيرة.

ووقعت العاصفة بعد أيام قليلة من ضرب المنطقة بإعصار إيرما، الذي صنف كأحد أقوى العواصف الأطلسية ، وأدى إلى تدمير العديد من الجزر الكاريبية وفلوريدا .

يذكر ان ماريا، وهى عاصفة نادرة من الفئة الخامسة من مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس درجات ، تم تخفيضها الى عاصفة من الفئة الرابعة عندما اقتربت من بورتوريكو .

وقد فر العديد من سكان جزر فيرجن الامريكية الى الملاجئ . و حذر محافظ جزر فيرجن الأمريكية كينيث ماب الناس في الجزر بأن حياتهم معرضة للخطر.
وقالت الوكالة ان ماريا ستعبر بورتوريكو فى وقت لاحق اليوم وتمر شمال الساحل الشمالى الشرقى من جمهورية الدومينيكان ليلة الاربعاء والخميس.
وفى وقت سابق من هذا الشهر دمرت ارما عدة جزر صغيرة من بينها باربودا وجزر فيرجن الامريكية والبريطانية وتسببت فى خسائر فادحة فى كوبا وفلوريدا مما اسفر عن مصرع 84 شخصا على الاقل فى منطقة الكاريبى والبر الرئيسى الامريكى.

وذكرت دائرة الارصاد الجوية الوطنية ان ماريا اقوى اعصار ضرب بورتوريكو منذ عام 1928 عندما ضرب اعصار سان فيليب سيجوندو ضربة مباشرة على الجزيرة وقتل حوالى 300 شخص.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.