حركة حماس : مستعدون لتسليم سلطة غزة إلى حكومة وحدة وطنية فلسطينية

Hamas-to-hand-Gaza-to-Palestinian-unity
وافقت حركة حماس على حل الادارة التى تدير غزة، وفقا لما ذكرته اليوم الاحد، وهى خطوة كبرى نحو تسليم السلطة الى حكومة وحدة وطنية بعد عقد من التنافس المرير مع الرئيس محمود عباس.

وكانت حماس قد تولت السلطة الفلسطينية في قطاع غزة منذ الحرب الاهلية الفلسطينية عام 2007، وقالت حماس انها اتخذت "قرارا شجاعا وطنيا بحل اللجنة الادارية" التى تدير غزة وتسليم السلطة الى حكومة وحدة وطنية .

واعرب عباس عن ترحيبه بقرار حركة حماس الذي جاء نتيجة محادثات توسطت فيها مصر وقال انه سيلتقى القيادة الفلسطينية لاجراء بقية المناقشات حين عودته من نيويورك حيث يحضر اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال في تصريح نشرته وكالة الانباء الرسمية (وفا) ان هذا التطور "سيسمح بتشكيل حكومة مصالحة وطنية للعمل في قطاع غزة واجراء انتخابات".

وفى وقت سابق قال متحدث باسم الحكومة الفلسطينية ان وساطة القاهرة قدمت "فرصة تاريخية" يمكن ان تساعد الفلسطينيين على اقامة دولة كاملة.

لكن فتح قالت انها لا تزال بحاجة الى توضيح من حماس حول تسليم الوزارات الحكومية فى غزة والسيطرة على المعابر الحدودية مع اسرائيل ومصر.

وقد اتفقت حماس وفتح في عام 2014 على تشكيل إدارة للمصالحة الوطنية ولكنهما لم يتمكنا من الاتفاق على التفاصيل. ولم تدم حكومة الوحدة التي شكلت بعد فوز حماس في الانتخابات العامة الفلسطينية الأخيرة، في عام 2006 طويلا.

وقال عزام الاحمد الذي يرأس وفد حركة فتح في القاهرة ان "هذه الخطوة ستعزز وحدة الفلسطينيين وتنتهي الانقسام بين جميع الاطراف ".

من جهة اخري كان قد رحب مبعوث الامم المتحدة بهذا القرار اليوم.

وقال منسق الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف في بيان ان "على جميع الاطراف اغتنام هذه الفرصة لاستعادة الوحدة وفتح صفحة جديدة للشعب الفلسطيني". واضاف ان الامم المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة من اجل وتخفيف حدة عناء الفلسطينين في قطاع غزة.

واعرب ملادينوف عن شكره لمصر "لجهودها الدؤوبة للتوصل الي هذا القرار من جانب حماس ".

ترجمة الخبر عن رويترز

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.