اية الله علي خامنئي: تصريحات ترامب قبيحة ووحشية وتنم عن جهل

اية الله علي خامنئي: تصريحات ترامب قبيحة ووحشية وتنم عن جهل
قال المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الخميس ان تصريحات الرئيس الامريكى دونالد ترامب "الرهيبة والقبيحة والوحشية وغير الواقعية" امام الجمعية العامة للامم المتحدة فى وقت سابق من هذا الاسبوع كانت علامة على اليأس.

وقال ترامب فى خطابه الاول امام الامم المتحدة يوم الثلاثاء ان ايران "دكتاتورية فاسدة" و "نظام قاتل"، وقال ان الاتفاق النووى الهام الذى ابرمته طهران مع الولايات المتحدة والقوى العالمية الاخرى "كان حرجا للولايات المتحدة" ، كما ذكرت صحيفة التايمز اوف الاسرائيلة.

وقال اية الله علي خامنئي ان مثل هذه التعليقات "لا تأتي من السلطة بل من الغضب واليأس وضعف الذهن".

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني قد وصف امس الاربعاء ترامب ب "الوافد الجديد" ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو زعيم "نظام العنصرية" وتعهد بان تستجيب طهران "بشكل حازم " اذا ما تم تجديد الاتفاق النووي الايراني أو إلغاؤه.

وفى خطاب امام الجمعية العامة للامم المتحدة، اعرب روحانى ايضا عن "الخطابة الجاهلة والعبثية والبغيضة" التى عرضت على الجمعية يوم الثلاثاء عندما تحدث ترامب ونتانياهو قائلا ان الخطب "مليئة بالمزاعم التى لا اساس لها من الصحة".

وأعلن روحاني أن الاتفاق النووي الإيراني، الذي كان مدعوما من قبل المجتمع الدولي وأيدته الأمم المتحدة، لا يمكن إلغاؤه أو تعديله ، كما طاب نتنياهو يوم الثلاثاء وكما أشار ترامب إلى أنه يدرس.

وقال "اننى اعلن امامكم ان جمهورية ايران الاسلامية لن تكون اول دولة تنتهك الاتفاق ولكنها سترد بحزم لانتهاكها من قبل اى مقاتل".

وتطرق الى ترامب فقال "سيكون من المؤسف جدا ان يدمر هذا الاتفاق من قبل القادمين المارقين الى عالم السياسة ... ان العالم قد فقد فرصة عظيمة".

وقال روحانى فى وقت لاحق ان الشعب الايرانى ينتظر اعتذار ترامب عن خطابه "الهجومى للغاية" والادعاءات "التى لا اساس لها" حول ايران.

وقال روحاني ان ترامب "يوم الثلاثاء كان هجوما شديدا على الشعب الايراني وقبل كل شيء ننتظر من السيد ترامب ان يقدم اعتذارا للشعب الايراني".

كما قال الزعيم الايرانى للصحفيين انه "اذا خرجت حكومة الولايات المتحدة من الاتفاق النووى فانها ستدين بلا شك الشعب الامريكى نفسه وقبل ذلك من قبل الاتحاد الاوربى وجميع الدول فى جميع انحاء العالم".

واذا كانت ادارة ترامب تعتقد ان انسحابها "سيجلب ضغوطا على ايران، فيمكنك القول انها خاطئة تماما ".

وكرر روحاني عدة مرات انه "لن تكون هناك اي تغييرات على الاطلاق". وقال ان ايران لن تقبل اى "شروط مسبقة " .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.