25،000 قتيل وجريح في مصر سنويا نتيجة حوادث الطرق

25،000 قتيل وجريح في مصر سنويا نتيجة حوادث الطرق
عرضت قناة "صدى البلد" الفضائية يوم الجمعة تقريرا خلال برنامجها الصباحي "صباح البلد"، يتضمن أحدث الإحصاءات لضحايا حوادث الطرق سنويا، مما يدل على الارتفاع الكبير في الأرقام التي بلغت 25،000 قتيلا وجرحيا سنويا ,  بينما بلغت الخسائر الناجمة عن الحوادث 30 مليار سنويا , وأظهرت البيانات أيضا أن 80٪ من الحوادث سببها سرعة عالية.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث الطرق القاتلة تحدث بشكل شبه يومي في مصر.

وذكرت منظمة الصحة العالمية ان مصر لديها اعلى معدل لحوادث الطرق والوفيات المرتبطة بها فى الشرق الاوسط حيث يبلغ معدل الوفيات السنوية 12 الف شخص سنويا.

وذكرت وكالة الاحصاءات الرسمية ان ما لا يقل عن 12955 قتيلا فى حوادث المرور على الطرق خلال عام 2007 و 70 فى المائة ذكور و 30 فى المائة من الاناث بينما اصيب 154 الف شخص بجراح فى حوادث المرور على الطرق فى نفس العام.

وفي الوقت نفسه، وقع ما لا يقل عن 14،548 حادثة طريق في مصر في عام 2015.

وتفقد مصر حوالى 12 الف شخص بسبب حوادث المرور على الطرق سنويا. ويبلغ معدل الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق 42 حالة وفاة لكل 100،000 من السكان. غالبية (48٪) من الذين قتلوا هم اصحاب سيارات على الرغم من المارة يشكلون أيضا نسبة كبيرة (20٪) من هذه الوفيات.

ومصر هي واحدة من البلدان العشرة المدرجة في مشروع السلامة على الطرق في 10 بلدان الذي يمثل اتحاد من ستة شركاء دوليين على مدى 5 سنوات.

ويقود مشروع السلامة على الطرق في مصر فريق عمل للمشروع يتألف من ممثلين عن وزارات الداخلية والتعليم والصحة، فضلا عن الأوساط الأكاديمية وخدمات رعاية الصدمات النفسية والمنظمات غير الحكومية. ومنظمة الصحة العالمية، والشراكة العالمية للسلامة على الطرق، ووحدة البحوث الدولية للإصابات في جامعة جونز هوبكنز، ورابطة السفر الدولي الآمن للطرق، هي شركاء الاتحاد الدولي الذين سيقدمون التوجيه التقني والتمويل. ويقوم المكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية بتنسيق المشروع.

وتهدف أنشطة المشروع إلى التحكم في السرعة وزيادة ارتداء حزام الأمان. وبالإضافة إلى أعمال الوقاية من السلامة على الطرق، سيعمل أصحاب المصلحة الوطنيون والدوليون أيضا في مجال نظام البيانات

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.