ممرض الماني مهووس يقتل ما لا يقل عن 90 مريض في ألمانيا بدافع الملل

nurse-killing-90-patients-germany
ممرض الماني مهووس يقتل ما لا يقل عن 90 مريض في ألمانيا بدافع الملل
قتل الممرض الالماني نيلز هوغل ما لا يقل عن 90 مريضا تحت رعايته عن طريق الحقن بالمخدرات القاتلة من أجل اختبار مهاراته في اعادتهم مرة اخري للحياه.

وذكرت الشرطة الالمانية ان عدد عمليات القتل يجعلها اسوا عمليه قتل في ألمانيا بعد الحرب.

وكان نيلز هوغل ، 40 ، قد سجن في شباط/فبراير 2015 لارتكاب جريمتي قتل ومحاولات قتل عديده لمرضي تحت رعايته في مستشفي دلمنهورست بالقرب من مدينه بريمن الشمالية.

وقالت الشرطة اليوم الاثنين ان المحققين الذين حللوا المزيد من الجثث عثروا علي أدله علي وقوع العشرات من الجرائم الاضافيه.

وقال كبير محققي الشرطة ارني شميت ان عدد القتلى "فريد من نوعه في تاريخ الجمهورية المانيه" 
nurse-killing-90-patients-germany

وقد اعترف هوغل لحقن المرضي بالمخدرات التي تسبب فشل القلب أو انهيار الدورة الدموية حتى يتمكن من محاولة لاحياء لهم ، وعندما ينجح، يبدو كمنقذ امام زملاؤه.

وقال انه كان يشعر بالابتهاج عندما يتمكن من أعاده المريض إلى الحياة .

وبعد الكشف عن هوس الممرض القاتل ، أطلقت الشرطة والمدعيون العامون لجنه خاصه للطب الشرعي يطلق عليها اسم "كارديو" للنظر في وفيات من المرضي الأخرىن.

وقالت الشرطة اليوم الاثنين ان أكثر من 130 جثة تم استخراجها واختبارها لاكتشاف اثار المخدرات المميتة.

وقال رئيس شرطه اولدنبيرغ يوهان كويلي ان سبب الوفاة في العديد من الحالات الأخرى لا يمكن تحديده لان الرفات أحرقت.

وقالت المدعية العامة دانييلا شيريك-بوليمان ان هوغل اعترف بثلاثين قضية ذكر فيها المرضي الذين قتلهم.

ويعود تاريخ الحادث المروع إلى 2005 ، عندما شاهد أحد الزملاء الممرض وهي يحقن مريضا في مستشفي دلمينهورست.

وقد نجا المريض والقي القبض علي هوغل  ، وفي 2008 حكم عليه بالسجن لمده سبع سنوات ونصف لمحاولته القتل.

واستخرجت السلطات جثث العديد من المرضي واكتشفت اثار المخدرات في خمسه منها 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.