زيارة وزير الخارجية سامح شكري لاستونيا تعزز النفط والتعاون في مجال الطاقة

Egyptian Foreign Minister Sameh Shoukry
سلم وزير الخارجية سامح شكري رسالة خطيه من الرئيس عبد الفتاح السسي إلى نظيره الاستوني سفين ميكسر حول تعزيز العلاقات الثنائية والمواقف التنسيقية في العديد من الاجتماعات الدولية في اطار جولته الاوروبيه التي تستغرق ثلاثه أيام والتي بدات يوم الاثنين في موسكو ومن المقرر ان تنتهي يوم الأربعاء في ليتوانيا.


وذكر المتحدث باسم وزاره الخارجية المصرية احمد أبو زيد في بيان له اليوم الثلاثاء ان زيارة شكري لتالين تهدف إلى تعزيز العلاقات المصرية مع دول البلطيق وسط نفوذها المتزايد داخل الاتحاد الأوروبي.

وأكد البيان علي اهميه تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر واستونيا ، مضيفا ان مصر تتطلع إلى جني ثمار اجتماعات المجلس الأوروبي التي عقدت في بروكسل في يوليو الماضي.

وذكر أبو زيد ان هذه هي المرة الاولي التي يقوم فيها وزير مصري بزيارة استونيا وليتوانيا.

وأعربت الرئيسة الاستونيه السيد كريستي كالجوليايد عن دعمها لمصر ودورها المؤثر في تعزيز الأمن والاستقرار في منطقه الشرق الأوسط وافريقيا ضد الإرهاب.

وتناول شكري العديد من القضايا الاقليميه والدولية مثل الهجرة والأمن الدولي ومكافحه الإرهاب. وعلاوة علي ذلك ، شملت العلاقات الثنائية محادثات اقتصاديه واستثماريه.


وأكد شكري علي ضرورة التعاون بين مصر واستونيا حتى تتمكن مصر من الاستفادة من تجارب استونيا في مجالات النفط والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.