مصر والسعودية والامارات والبحرين قد يعترفون بالحكومة القطرية الموازية في الرياض

مصر والسعودية والامارات والبحرين قد يعترفون بالحكومة القطرية الموازية في الرياض
من المتوقع ان تعترف اللجنة الرباعية العربية بحكومة المعارضة القطرية في المنفي بالاضافه إلى تزويدها بالدعم السياسي الكافي من القاهرة والرياض والمنامة وأبو ظبي ، وفقا لما كشفته تقارير وسائل الاعلام.

وتعتقد الدوائر الرسمية والاعلاميه في الخليج ان ظهور الشيخ عبد الله بن علي ال ثاني علي الساحتين العربية والاقليميه له دلالات تدل علي دور الشيخ عبد الله الرئيسي في تسويه أزمه الخليج العربي التي أشعلت فتيلها في 7 يونيو.

ذكرت تقارير إعلاميه نشرتها وسائل الاعلام العربية اليوم الثلاثاء ان مصر والسعودية والامارات والبحرين تتوقع ان يشكل الشيخ عبد الله بن علي ال ثاني حكومة معارضه قطريه في الرياض بديلا لنظام تميم القطري.

وذكرت تقارير وسائل الاعلام العربية ان المهمة الرئيسية لحكومة المعارضة المؤقتة هي تصحيح المعلومات الزائفة والتي لا أساس لها والتي تقوم قناه الجزيرة بتعميمها ونشرها.

وإذا كانت هذه التقارير الاعلاميه صحيحه ، فان النظام القطري سيتغير حتما ، سيشهد المشهد السياسي لاعبين قطريين جددا سيكونون قادرين علي احداث تغيير في العالم العربي.

وذكرت مصادر الخليج لوسائل الاعلام العربية التي نشرت اليوم ان العديد من المراقبين يستبعدون تشكيل حكومة معارضه قطريه في المنفي ، بيد ان آخرين يعتقدون ان السياسة ليست لها توقعات مستحيلة.

وفي سياق آخر ، قال مراقبو الشؤون الايرانيه ان السياسات الايرانيه تروج للشيخ عبد الله بن علي ال ثاني باعتباره "أمير قطر القادم" عبر المنافذ الاعلاميه الايرانيه.

ذكرت وسائل الاعلام الايرانيه اليوم الثلاثاء ان "تشكيل حكومة موازيه للدوحة من قبل الشيخ عبد الله ال ثاني يعد خطوه إلى الامام لحل أزمه الخليج".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.