تفاصيل واقعة تعدي بلطجية على لواء بالمعاش وأسرته في التجمع الخامس

تفاصيل واقعة تعدي بلطجية على لواء بالمعاش وأسرته في التجمع الخامس
تفاصيل الواقعة بدأت بمشادة كلامية وقعت بين ضابط بالمعاش برتبة لواء وزوجة رجل أعمال أمام فيلا اللواء السابق؛ بسبب السرعة الجنونية لزوجة رجل الأعمال أثناء قيادتها سيارتها، والتي كادت أن تصدم أحفاد الضابط، وتطور الأمر إلى مشاجرة بين الطرفين، هددت وتوعدت فيها زوجة رجل الأعمال الضابط بسحله وأسرته قائلة له: «إنت مش عارف أنا مين.. هوريك».

وبسؤال الضباط لخفراء الفيلا الذين تجمعوا فور وقوع المشاجرة، تبين أن السيدة سبب الأزمة زوجة رجل الأعمال (إبراهيم. س)، وفوجئ المجني عليه بعد مضي نحو ربع ساعة من الواقعة، بطرق شديد على باب مسكنه، وعندما فتح الباب فوجئ بصفعة على وجهه من رجل الأعمال، قائلا له: هذا جزاء اللي يتعدى على أسياده (يقصد به زوجة رجل الأعمال التي سبق وتشاجر معها)، ثم هم المعتدي بالرحيل، وعندما حاول نجل اللواء السابق ملاحقة الجاني في ساحة الفيلا للإمساك به، وجد نفسه بين ما يقرب من 20 بودي جارد، يقتحمون فيلته، يتقدمهم رجل الأعمال الذي يقيم بالفيلا المجاورة.

وبدون سابق إنذار تعدوا على نجل اللواء وأسرته، وعندما حاولت زوجة نجله ووالدته الدفاع عنهم، تعدوا عليهم أيضا بالضرب وسحلهم وتقطيع ملابسهم فضلا عن التعدي على حفيدته 4 سنوات.

كل ذلك حدث على مرأي ومسمع من الجيران، دون تدخل من أحد؛ خوفا من أن يحدث لهم أي تعد من قبل رجل الأعمال والبلطجية خاصة أنهم كانوا يحملون أسلحة نارية، أطلقوا منها أعيرة في الهواء لتهديد الناس ومنعهم من الاقتراب، فما كان منهم إلا أن أسرعوا بإبلاغ رجال المباحث بقسم شرطة أول التجمع الخامس، الذين حضروا إلى مكان الواقعة، ونقلوا المصابين للمستشفى العام.

وعلى الفور أمر اللواء خالد عبدالعال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، بسرعة انتقال قوات الشرطة إلى مكان الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.

وتبين من الفحص حدوث مشاجرة بين لواء بالمعاش، "مدحت محمد"، ٧٠ سنة، مصاب وزوجته "زينب محمد"، ربة منزل مصابة، ونجلهما شادي رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات، مصاب، وزوجته "إيمان" مضيفة بشركة مصر للطيران، والطرف الثاني؛ "إبراهيم سليمان" رجل أعمال، "سيد صدقى"، "حسن يوسف"، "محمد عبد الفتاح"، وجميعهم خفراء بفيلا ملك "إبراهيم سليمان".

وكشفت التحقيقات التي أجريت بإشراف اللواء محمد منصور مدير المباحث بالمديرية، أن لواء قام بمعاتبة زوجة المتهم إبراهيم سليمان على القيادة بسرعة عالية أمام فيلا سكنه، أثناء تواجده بصحبته أحفاده، وتوجيه السباب لها.

وأشارت التحقيقات المبدئية، إلى أن الأخيرة توجهت إلى زوجها لإبلاغه بما حدث معها، فقام بإحضار الخفراء وتوجهوا إلى مسكن الطرف الأول وتعدوا عليهم، وأحدثوا بهم إصابات.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط ٣ خفراء وهروب المتهم الرئيسي في الواقعة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وتم تحرير المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.