مونيكا صدقي طالبة الصيدلة ضحية جرائم السوشيال ميديا

مونيكا صدقي طالبة الصيدلة ضحية جرائم السوشيال ميديا
 وقعت مونيكا صدقي طالبة في كلية الصيدلة ضحية أحد المغرضين الذي يستخدمون السوشيل ميديا لأغراض مسيئة، بعدما سرق جميع صورها التي كانت تنشرها في حسابها عبر "انستغرام"، وانشأ حساباً عبر "فيسبوك" باسم سلمى حجازي، ومنه انتقل إلى الدخول في صفحات خاصة بالفتيات موجودة على "فايسبوك"، وكتب "بوستاً" بعنوان: "كيف تشقطين ذكراً (للبنات فقط)، أي كيف تتمكنين من "خطف" الرجل وجذبه باتجاهك لكي يتزوجك"، وأتبعها بصور مونيكا المسروقة يشرح ماذا يجب ان ترتدي الفتاة لكي تجذب الرجل إليها، ليختم التعليق: "هذا الفستان كان سبباً بخطوبتي". 

التداول كان سريع بالحساب المزيف الذي يحمل صور مونيكا، وانتشر في شكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الصفحات الخاصة بالفتيات تحديداً، إلى ان وصل إلى عائلتها وتسبب لها بمشاكل كبيرة.

وهو ما دفعها إلى نشر فيديو أوضحت فيه حقيقة ما اكتشفت، وطلبت المساعدة في نشر الفيديو بأوسع قدر ممكن على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تتضح الحقيقة التي أساءت إلى سمعتها, لافتة إلى أنها تمكنت من إغلاق الحساب المزيف، لكن عدد من الصفحات لا تزال تتداول بـ"صور" عنه، وترفض حذفها بحجة استقدامها عدداً كبيراً من المتابعين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.