البرلمان يدرس زيادة رواتب المعلمين لتصل الي 9 آلاف جنيه شهريا

أكدت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أن اللجنة انتهت من وضع خطة كاملة لتحسين رواتب المعلمين، لافتة أنه تم وضع طريقة حسابية لمراعاة حقوق المعلمين فى أجر عادل، وذلك بعدما رصدت أن الغالبية تحت خط الفقر.
 اللجنة تريد الوصول بأجر يتيح استيفاء الاحتياجات الأساسية لكل معلم، موضحة أن الجدول التى وضعته اللجنة شملت تصنيف لكافة المعلمين كلا حسب درجته وكفاءته، لتبدأ من حد أدنى 3 آلاف جنيه للمعلم فى بداية عمله، على أن يصعد ويتم زيادته خلال الترقيات ويكون مرتبط بالكفاءة وحجم العمل لتصل للحد الأقصى 9 آلاف جنيه.

وأشار إلى أنه سيتم إدراج ذلك فى مشروع قانون التعليم ما قبل الجامعى الجديد، والذى يستعد مجلس النواب لمناقشته بالدورة البرلمانية المقبلة.

وكان قد أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، فى حوار له مع المجلة الرسمية للبرلمان، أن زيادة مرتبات المعلمين هى البداية الحقيقية لإصلاح التعليم، حيث تكلف الدروس الخصوصية الأسر المدرسية 15 مليار جنيه كل عام، والحقيقة فى ظل الأوضاع الحالية للتعليم لا يوجد تعليم مجانى بل تعليم مدفوع الأجر للمدرس والدروس الخصوصية أضاعت هيبة المعلم، وفقدت المدرسة قدسيتها ودورها فى بناء المجتمع، ولجنة التعليم بالمجلس تدرس الآن مقترحات لمضاعفة أجور المعلمين وإصلاح أحوالهم المادية حتى يعود لتأدية دوره كصاحب رسالة وأيضًا تدرس اللجنة مع وزير التعليم ووزير التعليم العالى تطوير المفاهيم الدراسية لتتفق مع التطوير العالمى وتخريج المعلم الكفء المتخصص فى هذه المناهج المتطورة، والكومة استجابت لطلبات المجلس فى زيادة نصيب التعليم فى الموازنة الجديدة".



يتم التشغيل بواسطة Blogger.