الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، يعفو عن المساجين بمناسبة الذكرى 55 لعيدي الإستقلال والشباب

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، يعفو عن المساجين بمناسبة الذكرى 55 لعيدي الإستقلال والشباب

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، يعفو عن المساجين بمناسبة الذكرى 55 لعيدي الإستقلال والشباب

أصدر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الثلاثاء، عفوا يخص المساجين وهذا بمناسبة الذكرى 55 لعيدي الإستقلال والشباب، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية.

ووقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم، بمناسبة الذكرى الـ 55 لعيد الاستقلال والشباب على مرسومين رئاسيين يتضمنان إجراءات تخفيض كلي أو جزئي للعقوبات لفائدة الأشخاص المحبوسين المحكوم  عليهم نهائيا. 

 وجاء في بيان رئاسة الجمهورية أنه  "بمناسبة الذكرى ال55 لعيد  الاستقلال والشباب ووفقا للصلاحيات المنصوص عليها في المادة 91 الفقرة 7 من  الدستور والتي تخول لرئيس الجمهورية حق العفو وحق تخفيض أو تخفيف العقوبات، وقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الثلاثاء، مرسوما رئاسيا يتضمن تخفيض كلي أو جزئي للعقوبات لفائدة الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم  نهائيا الذين تابعوا تعليما و نجحوا خلال فترة حبسهم في امتحانات التكوين  المهني و شهادات التعليم المتوسط و الباكالوريا وشهادة نهاية الدراسات الجامعية لسنة 2016-2017"، يوضح المصدر نفسه. 

كما وقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, على مرسوم رئاسي ثاني  يتضمن تخفيض كلي او جزئي للعقوبات لفائدة الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم  نهائيا الذي أبدوا حسن السيرة والسلوك طيلة فترة احتجازهم"، حسب البيان. 

 وأشار البيان إلى أن المرسومين الرئاسيين "استثنيا المحبوسون المحكوم  عليهم نهائيا لارتكابهم أفعال إرهابية أو تخريبية والخيانة والتجسس والمتاجرة بالمخدرات وجرائم الفساد والتهريب وتزوير النقود والمحكوم عليهم  لجرائم وجنح تسببت في الوفاة أو الضرب والجرح مع حمل السلاح".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.