ياسين الزغبي و مريم فتح الباب , قصص كفاح مصرية تفخر بها مصر والمصريين

ياسين الزغبي و مريم فتح الباب , قصص كفاح مصرية تفخر بها مصر والمصريين
يمثل مؤتمر الشباب الدوري الذي يشارك فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، فرصة لكثير من الشباب للتعبير عن آرائهم وطموحاتهم ورؤيتهم لمستقبل البلاد، فبرغم الظروف الاقتصادية التي تشتد عليهم، إلا أنهم حرصوا على المشاركة والعمل بمبدأ الحق في التعبير عن أنفسهم.

وانطلقت اليوم الإثنين فعاليات المؤتمر الدوري الرابع للشباب الذي يقام بمحافظة الإسكندرية لمدة يومين بقاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية، بمشاركة 1500 شاب من مختلف محافظات إقليم غرب الدلتا، وشباب الجامعات، وممن تقدموا بطلب حضور المؤتمر عبر الموقع الإلكتروني للمؤتمر.

ياسين الزغبي

وكان آخر هؤلاء الشباب ياسين الزغبي، والذي طاف محافظات دلتا مصر على دراجة، للاستماع لشكاوى الشباب ونقلها في فيلم تسجيلي خلال افتتاح المؤتمر، وهو شاب فقد ساقه منذ بضع سنوات في حادث، ولم يعيقه ذلك عن مواصلة حياته بشكل طبيعي.

وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالشاب، وقال :«ياسين رسالة جميلة للشباب وأشكرك وبسجل كل تقديري واحترامي ومحبتي بيك كل اللي شافوك النهاردة أكيد بيحترموك سعيد ومتشرف بوجودك معانا وأنا مسئول بتلبية كل طلبات اللي قدمولك رسالة».


من هو الشاب ياسين الزغبي:

1- حصل على الثانوية العام هذا العام، ويبلغ من العمر 18 عام

2- فقد ساقه اليسرى عندما كان يبلغ 12 عاما، أثناء وجوده في شرم الشيخ حيث اصطدم بقارب أثناء السباحة.

3- أقدم على تركيب ساق صناعية خلال رحلة علاج بالخارج، بعد أشهر من الحادث.

4- دخل في تحدي ركوب الدراجات، بعد أن تمكن من التدريب على موازنة الخطوات.

5- كان سفره لمدينة "العين السخنة" بالدراجة، أول رحلة قام بها بقدمه الصناعية.

6- يمارس رياضة "ركوب الدراجات" منذ 6 سنوات، وقرر منذ ذلك الحين خوض السباقات الطويلة في المحافظات بالدراجة معلنا أنه لن يتخلى عنها.

7- يصاب بالضيق حينما يتم وصفه بـ"المعاق"، ويعتبر نفسه إنسانا كاملا يحيا حياته بسعادة.

8- أعرب ياسين الزغبي، في تصريحات صحفية، عن رغبته في الالتحاق بكلية الحقوق ليخوض معركة "المعاقين فى مصر".

9- يعشق الوسط الإعلامي، ويتمنى أن يصبح "كاميرا مان"، بجانب مهنة "المحاماة".

10- شارك في بعض الحملات الإعلانية بدراجته، ليكون مثالا للتفاؤل والإرادة ليؤكد للجميع أن الأمل موجود.​

مريم فتح الباب

كما جاء ضمن القائمة أيضا الطالبة مريم فتح الباب، إحدى أوائل طلاب الثانوية العامة، نجلة المصري البسيط حارس أحد العقارات، بعد التعاطف الإعلامي الشديد الذي حصلت عليه، نظرًا للظروف الشديدة التي تمكنت خلالها من إثبات نفسها والحصول على أعلى الدرجات في امتحانات الثانوية. 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.