بالفيديو| تفاصيل ضربة القوات الجوية المصرية ضد الإرهابيين في ليبيا

 بالفيديو| تفاصيل ضربة القوات الجوية المصرية ضد الإرهابيين في ليبيا

 بالفيديو| تفاصيل ضربة القوات الجوية المصرية ضد الإرهابيين في ليبيا 

نشرت القناة الرسمية لوزارة الدفاع والإنتاج الحربي على "يوتيوب"، قبل قليل، مقطع فيديو للضربة الجوية التي شنتها القوات المسلحة، ضد العناصر الإرهابية في الأراضي الليبية.

قائد سلاح الجو الليبي : الضربة المصرية تمَّت بالتنسيق معنا

قال القائد العام لسلاح الجو بالجيش الليبي اللواء ركن صقر الجروشي ، إن الضربة المصرية على مواقع الإرهابيين في مدينة درنة جرت بالتنسيق مع القيادة العامة للجيش الوطني الليبي.


وأضاف "الجروشي" : "الطائرات نفذت عملياتها وعادت بعد أن استهدفت 6 مواقع للمجموعات الإرهابية، وأسقطت عددًا من القتلى والجرحى في صفوف مجلس شوى مجاهدي درنة".

 بالفيديو| تفاصيل ضربة القوات الجوية المصرية ضد الإرهابيين في ليبيا وتابع المسؤول العسكري الليبي: "لم نحدد بعد عدد القتلى والجرحي".

وكانت مصادر رفيعة المستوى، قالت إنَّ القوات الجويّة المصريّة دمَّرت المركز الرئيسي لـ"مركز شورى مجاهدي درنة" في ليبيا، بشكل كامل.

وكشفت مصادر مطلعة أنَّ القوات الجويّة المصريّة نفَّذت عملية موسعة لأهداف داخل وخارج الحدود الليبيبة، في أثناء عقد الاجتماع الأمني الذي عُقِد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل قليل، إذ تابع الرئيس، العمليّة العسكريّة المصريّة مباشرة، وأنَّ العملية استهدفت معسكرات لـ"داعش" تدعمها دولٌ تموِّل العمليات الإرهابيّة في مصر.

مصدر بالجيش الليبي: الطيران المصري استهدف 6 مواقع للإرهابيين


قال مصدر بالجيش الوطني الليبي ، إن الغارات المصرية التي نُفِّذت منذ قليل على مواقع تابعة للمجموعات الإرهابية، طالت 6 مواقع للعناصر الإرهابية في مدينة "درنة".

وكانت مصادر رفيعة المستوى، قالت إنَّ القوات الجويّة المصريّة دمَّرت المركز الرئيسي لـ"مركز شورى مجاهدي درنة" في ليبيا، بشكل كامل.

وكشفت مصادر مطلعة أنَّ القوات الجويّة المصريّة نفَّذت عملية موسعة لأهداف داخل وخارج الحدود الليبيبة، في أثناء عقد الاجتماع الأمني الذي عُقِد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل قليل، إذ تابع الرئيس، العمليّة العسكريّة المصريّة مباشرة، وأنَّ العملية استهدفت معسكرات لـ"داعش" تدعمها دولٌ تموِّل العمليات الإرهابيّة في مصر.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.